Accessibility links

تشيلسي دون انتقالات في الموسم المقبل


مدرب تشيلسي ماوريتسيو ساري

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأربعاء طلب الاستئناف الذي تقدم به نادي تشلسي الإنكليزي بشأن عقوبة منع التعاقدات الجديدة لفترتي انتقالات، والتي فرضت بحقه في وقت سابق هذا العام.

وفرض الفيفا في 22 شباط/فبراير الماضي، عقوبة بحق تشلسي منعه بموجبها من ضم لاعبين جدد على مدى فترتي انتقالات (أي الانتقالات الصيفية لعام 2019، والشتوية في كانون الثاني/يناير 2020)، على خلفية مخالفته قواعد انتقال اللاعبين القصر.

وقرر النادي اللندني في الخامس من آذار/مارس التقدم بطلب استئناف العقوبة التي تشمل أيضا غرامة مالية قيمتها 600 ألف فرنك سويسري.

وفي بيان الأربعاء، أعلن الاتحاد الدولي قرار لجنة الاستئناف بتثبيت العقوبة، مع استثناء وحيد هو السماح للفريق بالتعاقد مع لاعبين دون الـ16 من العمر، بشرط ألا يكونوا ينتقلون إليه من دولة أخرى.

وأورد الاتحاد في بيان "بشأن كل فرق الرجال، الحظر على التعاقد مع لاعبين جدد، أكان على المستويين المحلي أو الدولي، لفترتي انتقالات، تم تثبيته من قبل لجنة الاستئناف في الفيفا".

وكان تشلسي يأمل في رفع العقوبة أو تعليق القرار بموجب الاستئناف، لكي يتمكن من التعاقد مع عناصر جدد في حال رحيل أي من لاعبيه، لاسيما مهاجمه البلجيكي إدين هازار الذي ترجح تقارير صحافية انتقاله الى ريال مدريد مقابل 100 مليون جنيه إسترليني.

كما أكدت لجنة الاستئناف في الفيفا الغرامة المالية بحق النادي اللندني.

ويرجح أن يكون الملاذ الأخير لتشلسي رفع القضية الى محكمة التحكيم الرياضي لإبطال مفعول قرار الاتحاد الدولي.

XS
SM
MD
LG