Accessibility links

تسعة منهم استقلوه بالخطأ.. هؤلاء ضحايا قارب ميزوري


طفل يضيء الشموع تخليدا لذكرى ضحايا القارب المنكوب

كشفت مصادر في الشرطة وتقارير صحفية أميركية السبت عن هوية ضحايا القارب السياحي الذي غرق الخميس في بحيرة تيبل روك قرب مدينة برانسون جنوب غرب ولاية ميزوري، وأسفر عن مقتل 17 شخصا بينهم تسعة من عائلة واحدة.

وبين الضحايا أيضا خمسة أطفال، وسائق القارب الذي كان يعمل قسا في إحدى كنائس ولاية رود آيلاند.

وهذه قائمة الضحايا:

- عائلة كولمان (الضحايا التسع):

  • من ولاية إنديانا.
  • بينهم أربعة أطفال تحت سن العاشرة.
  • أصغرهم عمره عام، وأكبرهم عمره 76 عاما.
  • تمكن اثنان من العائلة من النجاة.
  • شاهد عيان قال إنهم استقلوا القارب المنكوب عن طريق الخطأ، بعد حدوث خلط في التذاكر.

- روبرت ويليامز:

سائق المركب (73 عاما) وهو قس أسس كنيسة "كينغز كاثيدرال" في مدينة بروفيدنس بولاية رود آيلاند عام 1999.

-ويليام وجانيس برايت:

متزوجان منذ 45 عاما، ويليام (65 عاما) وجانيس (63 عاما) من بلدة هيغينزفيل بولاية ميزوري.

- ستيف و لانس سميث:

ستيف (53 عاما) معلم من ولاية أركنسو غرق في الحادثة هو وابنه لانس (15 عاما)، بينما نجت ابنته لورين.

- ويليام آشر وصديقته روزميري هامان:

الاثنان من ولاية ميزوري وقالت الشرطة إن آشر توفي عن 69 عاما، وهامان 68 عاما.

- ليسلي دينيسون (64 عاما):

  • كانت على متن القارب مع حفيدتها أليشا.
  • دفعت حفيدتها من تحت الماء إلى أعلى قبل أن تلقى حتفها، وهو ما ساهم في نجاة أليشا (12 عاما).​​

يشار إلى أن القارب المنكوب كان يقل 31 شخصا، وقد انقلب بسبب عاصفة هوجاء، في حادثة هي الأولى من نوعها في مقصد سياحي بالولايات المتحدة منذ عقود.

XS
SM
MD
LG