Accessibility links

تركيا: عازمون على طرد المقاتلين الأكراد من سوريا


وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو

أعلنت تركيا الثلاثاء أنها تعمل مع الولايات المتحدة لتنسيق انسحاب القوات الأميركية، لكنها ما زالت "مصممة على تطهير" شمال شرقي سوريا من المقاتلين الأكراد الذين تدعمهم واشنطن.

وقال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو للصحافيين الثلاثاء "إذا قالت تركيا إنها ستدخل فستفعل".

وتهدد تركيا لأسابيع بشن هجوم جديد ضد المقاتلين الأكراد الذين دخلوا في شراكة مع الولايات المتحدة لطرد تنظيم داعش من معظم مناطق شمال وشرق سوريا. وتعتبر تركيا القوات الكردية إرهابية بسبب صلاتها بجماعة متمردة داخل تركيا.

وقال جاويش أوغلو أيضا إن أنقرة وواشنطن اتفقتا على خارطة طريق كاملة بشأن بلدة منبج شمالي سوريا حتى انسحاب القوات الأميركية.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي اعتزامه سحب قوات بلاده من سوريا.

وأكد الوزير التركي من جهة أخرى أن تركيا لديها "القوة لتحييد" داعش بمفردها، وانتقد فرنسا التي وقعت بالبقاء في سوريا رغم القرار الأميركي قائلا "إذا بقيت فرنسا في سوريا لحماية قوات وحدات حماية الشعب الكردية، فإذا هذا الأمر لن يفيد فرنسا ولا حماية الشعب".

وقال أردوغان، الذي تحدث لصحافيين في أنقرة، إن بلاده تهتم بإعلان ترامب حول سوريا مقارنة بقرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وأعلن أن وفدا تركيا في طريقه إلى موسكو وأنه سيجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتتفاوض تركيا بالنيابة عن المعارضة السورية، مع روسيا وإيران اللتان تدعمان الحكومة السورية، في إطار الجهود الرامية لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ ثمانية أعوام تقريبا.

XS
SM
MD
LG