Accessibility links

تركيا تسلم الأردن متهما فارا من العدالة


المتهم الفار من العدالة عوني مطيع

سلمت السلطات التركية نظيرتها الأردنية متهما فارا من العدالة لتورطه في جرائم تزوير والتهرب الضريبي وإنتاج سلع مقلدة من التبغ.

وكان المتهم عوني مطيع قد فر إلى لبنان في تموز/ يوليو الماضي إثر مداهمة السلطات الأمنية الأردنية مصانع ومستودعات لإنتاج السجائر المقلدة.

وقرر مدعي عام محكمة أمن الدولة حينها توقيف 30 شخصا على ذمة القضية وتجميد أموالهم المنقولة وغير المنقولة، منهم مطيع الذي تبين أنه يمارس نشاطا غير مشروع منذ عام 2004.

وطلبت محكمة أمن الدولة الأردنية من الشرطة الدولية الإنتربول مساعدتها في القبض على مطيع ووضعت اسمه في "النشرة الحمراء" للشرطة الدولية.

اقرأ أيضا.. الأردن .. فضيحة 'مصنع الدخان' تهرب جمركي أم فساد يحميه رجال السياسة؟

وقالت وثائق المحكمة إن مطيع مطالب بتسديد مبالغ ضخمة، حيث طالبته الحكومة بتسديد 177 مليون دينار أردني أي نحو (255) مليون دولار أميركي، يمثل هذا المبلغ الضخم قيمة التهرب الجمركي والضريبي.

وكان مطيع قد أشرف على إنتاج كميات كبيرة من السجائر المقلدة وروجها في السوق الأردنية المحلية، هذا إلى جانب تهريبه معدات تصنيع السجائر المقلدة إلى الأردن بطريقة مخالفة للقانون.

وأثارت قضية هروب مطيع الرأي العام الأردني الذي ضغط على السلطات لملاحقته بتهمة الإضرار بالاقتصاد الأردني. وقالت الناطقة باسم الحكومة الأردنية إن تسليم مطيع جاء نتيجة جهود للعاهل الأردني سرعت من عملية تسليمه للسلطات.

XS
SM
MD
LG