Accessibility links

ترامب يود لقاء كيم أثناء زيارته لكوريا الجنوبية


ترامب وكيم خلال لقائهما في هانوي

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت إنه يود لقاء الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في المنطقة المنزوعة السلاح الواقعة على الحدود بين الكوريتين.

وقال ترامب على تويتر "بعد عقد بعض من الاجتماعات المهمة جدا ومن بينها اجتماعي مع الرئيس الصيني شي سأغادر اليابان متوجها إلى كوريا الجنوبية (مع الرئيس مون). وأثناء وجودي هناك، إذا رأى زعيم كوريا الشمالية كيم ذلك، فسوف ألتقي معه على الحدود/ المنطقة المنزوعة السلاح كي أصافحه فقط وأقول له مرحبا".

والتقى ترامب وكيم مرتين حتى الآن، في يونيو 2018 في سنغافورة، ثم في فبراير الماضي بهانوي.

ولم ينجح الطرفان في هانوي بالاتفاق على الإجراءات الواجب على كوريا الشمالية اتخاذها لتخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وتبادلت واشنطن وبيونغ يانغ الاتهامات بالمسؤولية عن فشل قمة هانوي. ومنذ ذلك الحين، يتّهم الشمال الولايات المتحدة بأن "نياتها سيئة"، وقد أمهلها حتى نهاية العام لتغيير استراتيجيتها.

وعلى الرّغم من عدم استجابة كوريا الشمالية لعروض واشنطن من أجل العودة إلى المحادثات، إلا أن ترامب وكيم تبادلا العديد من الرسائل المكتوبة.

وأكدت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية الأحد أن كيم تلقى رسالة من ترامب "محتواها ممتاز". وقبل ذلك بأيام، قال ترامب بدوره إنه تلقّى رسالة "مذهلة" و"ودية جداً" من كيم.

وأعلن وزير الوحدة الكوري الجنوبي كيم يون شول الأربعاء أنّ ترامب وكيم تبادلا 12 رسالة منذ بداية عام 2018، مشيراً إلى أن كيم أرسل ثماني رسائل لترامب، فيما أرسل ترامب الرسائل الأربع الباقية.

XS
SM
MD
LG