Accessibility links

ترامب يكرر هجومه على نائبات ديمقراطيات.. وردود لاذعة


رشيدة طليب من ميشيغن (يمين) وإلهان عمر من مينيسوتا

هاجم الرئيس الاميركي دونالد ترامب مجددا الإثنين نائبات ديمقراطيات وصفهن بأنهن من "اليسار المتشدد" وقال إن عليهن "طلب المغفرة من بلادهن".

وأثارت تغريدات ترامب الذي دعا في نهاية الأسبوع برلمانيات ديمقراطيات "للعودة" من حيث أتين فتعرض لانتقادات شديدة من مسؤولين من الحزب الديمقراطي وصفوه بأنه "عنصري" وقالوا إنه يحض على الكراهية ضد الأجانب.

وصباح الإثنين غرد ترامب قائلا: "متى تطلب نائبات من اليسار المتشدد المغفرة من بلادنا وشعب إسرائيل وحتى الرئيس (...) لتصريحاتهن الفظيعة".

وأضاف "الكثير من الناس يشعرون بالغضب بسبب تصريحاتهن الفظيعة والمهينة".

وكان على الأرجح يشير إلى نائبات شابات في الكونغرس مثل أليكسندريا أوكاسيو-كورتيز من نيويورك، وإلهان عمر من مينيسوتا، وأيانا بريسلي من ماستشوسيتس، ورشيدة طليب من ميشيغن.

وكورتيز المولودة في نيويورك هي من جزيرة بورتو ريكو التي تعد أراضي أميركية. وأتت عمر إلى الولايات المتحدة كلاجئة من الصومال عندما كانت صغيرة. وطليب أول أميركية من أصل فلسطيني تدخل إلى الكونغرس.

ولم يصدر حتى الآن أي رد فعل عن النواب الجمهوريين لكن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اعتبرت الاثنين تغريدات الرئيس الأميركي بأنها "غير مقبولة على الإطلاق".

واتهمت كورتيز ترامب بـ"العنصرية الصريحة بسبب اللون" منتقدة الحزب الجمهوري بسبب صمته إزاء تغريدات الرئيس الجمهوري.

وقالت طليب "أسعى لمكافحة الفساد في بلادنا" متهمة دونالد ترامب بالتعرض بطريقة "مهينة" للمهاجرين. وكتبت أيانا بريسلي على تويتر "هذه هي العنصرية. الديمقراطية تشبهنا".

وكانت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي أول من رد على سلسلة التغريدات الطويلة.

وكتبت في تغريدة "أرفض تعليقات دونالد ترامب التي تنم عن كراهية للأجانب والرامية إلى تقسيم بلادنا" منددة بتصريحاته التي اعتبرتها "تهجما".

من جهته أعلن الديمقراطي بن راي لوجان أحد كبار المسؤولين من أصول إسبانية في الكونغرس أنها "تغريدة عنصرية". وأضاف: "يتحدث (الرئيس) عن مواطنات أميركيات انتخبن من قبل الناخبين الأميركيين".

XS
SM
MD
LG