Accessibility links

ترامب 'غير راض' عن الاتفاق حول الموازنة


الرئيس دونالد ترامب خلال اجتماع بفريقه الحكومي

قال الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء إنه غير راض عن الاتفاق الذي توصلت إليه لجنة مشتركة بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري في الكونغرس ويمنحه مبلغا أقل مما طلب لبناء جدار حدودي مع المكسيك.

وقال في تصريحات للصحافيين بعد اجتماع لحكومته "لا أستطيع القول إنني راض"، لكنه لم يوضح إن كان سيوقع على الاتفاق أو أنه سيستخدم الفيتو الرئاسي لنقضه إلا أنه صرح بأنه سيعقد اجتماعا في وقت لاحق لبحثه.

وقال مراسل الحرة في البيت الأبيض إن ترامب استبعد في الوقت ذاته حدوث إغلاق حكومي جديد، مشيرا إلى أنه يعتزم إضافة تعديلات على الاتفاق.

وأضاف أنه ألمح إلى نيته الحصول على بقية الأموال لبناء الجدار من ميزانيات بعض الوزارات، ما يستدعي اللجوء إلى صلاحياته الرئاسية تحت إعلان حالة طوارئ.

ويقضي الاتفاق بتخصيص 1.375 مليار دولار لبناء حوالي 55 ميلا من الحواجز الجديدة على الحدود الجنوبية، وهو مبلغ أقل بكثير من 5.7 مليار دولار التي يطالب بها الرئيس الأميركي.

وفي المقابل، تنازل الديمقراطيون عن إصرارهم على أن وضع الكونغرس سقفا محددا لعدد المهاجرين الذين يمكن لسلطات الهجرة احتجازهم في أي وقت.

وكانت مطالبة ترامب في كانون الأول/ديسمبر بتخصيص 5.7 مليار دولار لبناء الجدار، والتي رفضها الديمقراطيون في الكونغرس، قد تسببت في إغلاق جزئي للحكومة لمدة 35 يوما انتهى الشهر الماضي من دون حصوله على تمويل للجدار.

ولا يزال الاتفاق المبدئي بحاجة لصياغة رسمية من خبراء في الكونغرس لكي يصبح تشريعا. وتضيف هذه الصياغة التفاصيل التي يفتقر إليها الإطار العام الذي تم التوصل إليه الاثنين.

وسيحتاج التشريع للمصادقة من مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون ومجلس الشيوخ الذي يخضع لسيطرة الجمهوريين وأن يوقع عليه ترامب.

XS
SM
MD
LG