Accessibility links

ترامب إلى بريطانيا.. ويدعم جونسون


ترامب يغادر طائرته الرئاسية بعد وصوله واشنطن من كولورادو سبرينغز الخميس

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الجمعة أنّ وزير الخارجيّة البريطاني السابق بوريس جونسون سيكون رئيسًا "ممتازًا" للحكومة البريطانيّة، وذلك قبل يومين من زيارة له إلى المملكة المتّحدة يلتقي خلالها الرئيسة الحاليّة للوزراء تيريزا ماي.

وردًا على سؤال صحيفة "ذي صن" في ما يتعلّق بالمرشّحين لمنصب رئيس الوزراء خلفًا لماي التي تستقيل رسميًا من منصبها في 7 حزيران/يونيو، قال ترامب إنّ "بوريس سيقوم بعمل جيّد. أعتقد أنّه سيكون ممتازًا".

وتابع "أحببتهُ على الدّوام. لا أعلم ما إذا كان سيتمّ اختياره، لكن أعتقد أنّه رجل مناسب للغاية وشخص موهوب جدّاً".

وأشار ترامب إلى أنّ العديد من المرشّحين لقيادة حزب المحافظين طلبوا دعمه، من دون أن يكشف أسماءهم.

وفي وقت سابق، قال جونسون، أحد قادة حملة بريكست في استفتاء العام 2016، إنّه مستعدّ لإخراج بريطانيا من الاتّحاد الأوروبي "باتّفاقٍ أو بدون اتّفاق".

وفي المقابلة، كرّر ترامب انتقاده للطريقة التي أدارت بها ماي المفاوضات مع الاتّحاد الأوروبي، قائلاً إنّ بريطانيا سمحت لبروكسل "بالإمساك بكلّ الأوراق".

وقال "من الصعب جدّاً اللعب جيّداً حين يكون لدى طرف واحد كلّ الأفضلية".

وكانت المخاوف الاقتصاديّة والرغبة في الحدّ من الهجرة، خصوصاً من دول شرق أوروبا مثل بولندا ورومانيا، أحد العوامل الرئيسيّة التي دفعت الناخبين إلى دعم مشروع بريكست في استفتاء 2016.

وأدّى رفض البرلمان البريطاني المتكرّر للمصادقة على الاتّفاق الذي توصّلت إليه ماي والاتّحاد الأوروبي في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، إلى تأجيل خروج بريطانيا من التكتّل.

ويُجري ترامب زيارة دولة إلى المملكة المتحدة بين الثالث والخامس من حزيران/يونيو.

وكان قصر باكنغهام أعلن عن الزيارة وأكّدها البيت الأبيض.

وخلال زيارة الدولة هذه، التي ستكون الأولى لترامب إلى المملكة المتّحدة، من المقرّر أن يلتقي الرئيس الأميركي الملكة إليزابيث الثانية.

كما سيُشارك في حفل في بورتسموث، جنوب إنكلترا، لإحياء الذكرى السنويّة الخامسة والسبعين لإنزال الحلفاء في السادس من حزيران/يونيو 1944، قبل أن يتوجّه إلى نورماندي في فرنسا لحضور احتفال آخر.

XS
SM
MD
LG