Accessibility links

تردي الخدمات الصحية.. القاسم المشترك بين دول المنطقة


نحو نصف اللبنانيين محرومون من التأمين الصحي، بينما تتعهد الحكومات الأردنية باستمرار بتغطية ثلث الأردنيين الذين لا يملكون تأمينا صحيا. أما في قطاع غزة فالواقع معلوم، في وقت تمضي فيه وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله بإجراءات قاسية ستنعكس على المواطنين في ظل تقلص المساعدات.

التأمين الصحي ليس المشكلة الوحيدة في هذا القطاع الأساسي، فتتشابه دول المنطقة بتردي الخدمات الصحية ونقص الأدوية وكلفتها العالية وعدم توفر المعدات الطبية والاكتظاظ وقلة الكفاءات وتغلغل الفساد والواسطة وغيرها.

ناقشت هذه الحلقة من برنامج "سوا عالهوا" واقع القطاع الصحي في كل من الأردن ولبنان والأراضي الفلسطينية.

XS
SM
MD
LG