Accessibility links

تحولات الخطاب الديني بين موجتي الربيع العربي


عودة التظاهرات إلى شوارع لبنان

ناقشت حلقة الأربعاء من برنامج سوا عالهوا، التي قدمتها انتصار يونس، تحولات الخطاب الديني بين موجتي ما يُعرف بالربيع العربي وأبرز التغيرات التي طرأت عليه.

فالموجة الأولى التي بدأت عام 2011 لعبت فيها الرموز الثقافية ذات الامتداد الديني وحتى دور العبادة دورا كبير في شد عصب المحتجين.

أما الموجة الثانية التي تتشكل الآن وبدأت في السودان والجزائر واليوم في العراق ولبنان، فيبتعد فيها الخطاب الديني عن المشهد لصالح جماهير تحشدها مطالب حياتية معيشية وتوق نحو الهويات الوطنية والبعد عن نفوذ التيارات الخارجية.

XS
SM
MD
LG