Accessibility links

تحمل دمية.. الكبسولة 'دراغون' تصل الفضاء


صورة للدمية ريبلي داخل الكبسولة التي أرسلتها سبايس أكس للفضاء

وصلت أحدث كبسولة مخصصة لطاقم بشري - تابعة لشركة سبايس إكس- إلى محطة الفضاء الدولية.

وباستثناء دمية، لم يكن أحد على متن الكبسولة دراغون التي انطلقت السبت في أول رحلة تجريبية لها.

وكان لرواد الفضاء الثلاثة في المحطة مقاعد في الصفوف الأولى، بينما رست الكبسولة بدقة وسلاسة صباح الأحد لتصبح أول مركبة فضائية أميركية الصنع مصممة لطاقم من الرواد تصعد منذ ثماني سنوات.

وإذا نجحت التجربة التي تستمر ستة أيام، فإن سبايس إكس ستطلق مركبة تقل اثنين من رواد الفضاء الصيف المقبل في إطار برنامج الطاقم التجاري التابع لناسا.

وكان رائدا الفضاء حاضرين في مركز مراقبة بعثات سبايس إكس في ولاية كاليفورنيا، لمشاهدة هذا الحدث بكل تفاصيله.

ونشر إيلون ماسك، مالك سبايس إكس صورة على تويتر الجمعة من داخل الكبسولة حيث وُضعت دمية في هيئة رائد فضاء وأطلق عليها اسم ريبلي في إشارة على ما يبدو إلى الشخصية الرئيسية في فيلم الخيال العلمي الشهير "فضائي" (إليان) للمخرج ريدلي سكوت.

وقالت سبيس إكس إن بذلة الفضاء الخاصة بريبلي مزودة بمجسات حول الرأس والرقبة والعمود الفقري لاختبار تأثير الرحلة على الإنسان.

بالرغم من أن سبايس إكس أرسلت الكثير من كبسولات دراغون للشحن إلى المحطة الفضائية، فإن دراغون المخصصة لنقل الطاقم تعد تطورا مختلفا.

ورست الكبسولة ذاتيا، بدلا من الاعتماد على ذراع الروبوت في المحطة للمساعدة.

XS
SM
MD
LG