Accessibility links

تحقيق في تورط شركات أميركية ودولية بدعم 'جيش المهدي'


مبنى وزارة العدل الأميركية

تحقق وزارة العدل الأميركية في شبهة تورط خمس شركات أدوية ومعدات طبية أميركية ودولية بتقديم دعم لمليشيا "جيش المهدي" العراقية التي كانت تتبع رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر قبل تجميدها في 2008، حسبما كشفت صحيفة "نيويورك تايمز".

وقالت الصحيفة إن الشركات التي يتم التحقيق في شبهة تورطها، وهي "جنرال موتورز" و"جونسون آند جونسون" و"فايزر" و"روشي هولدينغ" و"أسترازينيكا"، حصلت على عقود توريد للحكومة العراقية وتواجه دعوى قضائية رفعها محامون نيابة عن أفراد بالجيش الأميركي أصيبوا وقتلوا في هجمات بين عامي 2005 و2009 خلال الحرب العراقية.

وقال رايان سباراتشينو أحد محامي الادعاء الثلاثاء إن "إرهابيين مدعومين من إيران استغلوا فسادا بوزارة الصحة العراقية لدعم عملياتهم الإرهابية في العراق منذ عام 2004 على الأقل".

وأكدت متحدثة باسم شركة "أسترازينيكا" إجراء وزارة العدل للتحقيق وقالت لـ "نيويورك تايمز" إن الشركة "ترفض التسامح مع الرشى وأي نوع من الفساد".

XS
SM
MD
LG