Accessibility links

فيفا.. النيابة السويسرية توقف مدعيا عاما


جياني إنفانتينو - رئيس الفيفا

أعلنت النيابة العامة السويسرية الجمعة تعليق عمل مدع عام فدرالي مكلف بالشؤون الاقتصادية، في قرار على صلة بـ"تحقيقات حول كرة القدم وفيفا (الاتحاد الدولي لكرة القدم)".

وأكدت النيابة العامة في بيان أن "المعلومات التي ارتكز عليها القرار لا علاقة لها بلقاء مسؤولي النيابة والاتحاد الدولي بعد نشر ما يسمى تسريبات "فوتبول ليكس" في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر".

وشرحت النيابة العامة أنها تلقت في نهاية أيلول/سبتمبر "معلومات متعقلة بالمظالم" ضد رئيس قسم الجريمة الاقتصادية أوليفر تورمان، الموقوف "موقتا عن كل مهامه حتى إشعار آخر".

ولم توضح النيابة التحقيقات التي عمل عليها المدعي العام.

ولتوضيح القضية، طلبت النيابة العامة من الهيئة الإشرافية لديها تعيين "مدع عام خاص"، سيكون أولريش فيدر النائب العام السابق في زيوريخ، بحسب ما أشار نيكلاوس أوبرهولتسر.

وأوضح أوبرهولتسر قوله: "نلجأ إلى مدع عام خاص إذا كان هناك حاجة إلى التوضيح، أو إذا كان هناك جريمة جنائية". ويعتمد فتح الإجراء المحتمل على المدعي العام الخاص.

وارتبط اسم فيفا بفضائح عدة بدأت بمداهمات أيار/مايو 2015 في زيوريخ أدت إلى إيقاف عدد من مسؤولي فيفا بتهم فساد وتبييض أموال واحتيال.

وبحسب تسريبات "فوتبول ليكس" التي حصلت عليها وبدأت بنشرها منذ الجمعة، مجموعة من وسائل الإعلام الأوروبية، قدم رئيس فيفا السويسري-الإيطالي جاني إنفانتينو "بطاقات دعوة" للمدعي العام لمنطقة هو-فاليه رينالدو أرنولد في مونديال روسيا 2018، جمعية فيفا العمومية 2016 في المكسيك ونهائي دوري أبطال أوروبا 2016 (من تنظيم الاتحاد الأوروبي) في ميلانو.

وأشار مكتب المدعي العام في كانتون فاليه الثلاثاء إلى أنه "قرر تعيين مدع عام خاص لتقصي الحقائق بدقة وتحديد ربطها بالقانون الجزائي من عدمه".

XS
SM
MD
LG