Accessibility links

تحذير للأميركيين من اعتقالات 'تعسفية' بالصين


سفارة الولايات المتحدة في الصين

كررت الولايات المتحدة الخميس تحذيراتها لمواطنيها الذين يزورون الصين، بسبب ما قالت إنه التطبيق "التعسفي" للقوانين، على ضوء اعتقال الصين كنديين.

وجاء في التحذير الذي نشرته الخميس وزارة الخارجية الأميركية تأكيداً أن على الأميركيين الذين يزورون الصين "زيادة حذرهم"، دون الإشارة إلى تجنب التنقل في البلاد.

وشددت الوزارة على وجود خطر "تطبيق تعسفي للقوانين المحلية"، وخطر منع الأميركيين بشكل مفاجئ من مغادرة البلد. وحذرت أيضا من مضايقات قد يتعرض لها الأميركيون من أصل صيني.

ويتضمن هذا التحذير الجديد كذلك "تفاصيل إضافية بشأن خطر الاعتقالات التعسفية والمنع من السفر"، وفق ما قال لوكالة الصحافة الفرنسية مسؤول في الخارجية الأميركية.

وأضاف المسؤول "في حالات عديدة، يكتشف المواطنون الأميركيون منعهم من السفر في اللحظة التي يغادرون فيها الصين، ولا يوجد طريقة لمعرفة مدة هذا المنع".

وعند سؤاله حول هذا الموضوع، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن الخارجية تريد من الأميركيين "أن يفهموا الخطر، لكن أن يستمروا بالسفر إلى الصين عندما يكون ذلك ملائما".

وأضاف في حديث لقناة "فوكس نيوز" أن "الخطر الأكبر هو على من يذهبون إلى هناك ويحرمون من الإذن للعودة".

وردّ المتحدّث باسم الخارجية الصينية لو كانغ بالقول إن "الصين منفتحة دائماً لاستقبال مواطنين أجانب، وتضمن لهم أمنهم وحقوقهم، ومن بينها الخروج والدخول من الأراضي الصينية". وتابع في حديث صحافي "بالتأكيد ننتظر أن يحترم هؤلاء المواطنون الأجانب في المقابل القوانين الصينية".

واعتقلت السلطات الصينية الشهر الماضي كنديين، هما دبلوماسي سابق ورجل أعمال، اتهمتهما بالقيام بأعمال تهدد "الأمن القومي". ويعتبر العديد من المراقبين أن تلك الاعتقالات هي للرد على توقيف كندا المديرة المالية لشركة "هواوي" الصينية منغ وانز هو، والمطلوبة من القضاء الأميركي بتهمة خرق العقوبات على إيران.

XS
SM
MD
LG