Accessibility links

تحذير أميركي من السفر إلى العراق


العاصمة العراقية بغداد

أصدرت السفارة الأميركية الاثنين تحذيرا أمنيا دعت فيه مواطنيها إلى عدم السفر إلى العراق وإلى اتخاذ الحيطة والحذر والتزام المنازل لمن هم داخل هذا البلد.

وذكرت السفارة أنه "بمناسبة الاحتفال بذكرى تحرير العراق من داعش في الـ10 من كانون الأول/ديسمبر، على المقيمين في بغداد توقع إطلاق ألعاب نارية وطلقات نارية احتفالية في عموم المدينة بما فيها المنطقة الدولية".

وجاء في التحذير الأمني أن الإجراءات التي ينبغي اتخاذها تشمل عدم السفر إلى العراق وعدم الخروج إلى الشوارع والبقاء في أماكن محمية من سقوط قذائف.

ويحيي العراق الإثنين الذكرى الأولى لتحقيق النصر على داعش ودحر التنظيم بعد أكثر من ثلاث سنوات من المعارك الدامية في غرب البلاد وشمالها.

ومن المرتقب أيضا أن يتم إعادة افتتاح المنطقة الخضراء المحصنة في وسط العاصمة بشكل جزئي، تزامنا مع الذكرى.

وسيطر تنظيم داعش منذ 2014 على أكثر من ثلث مساحة العراق، وجعل من مدينة الموصل "عاصمة" لـ"دولة خلافته" المزعومة.

وتأتي الذكرى في وقت لا يزال العراق يشهد فيه أزمة سياسية في انتظار استكمال التشكيلة الحكومية وتحديات عديدة أبرزها إعادة إعمار المناطق المتضررة وإعادة النازحين.

ولا يزال أكثر من 1.8 مليون عراقي نازحين في جميع أنحاء البلاد، وحوالي ثمانية ملايين شخص بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدات الإنسانية، وفق تقرير صادر عن المجلس النرويجي للاجئين.

XS
SM
MD
LG