Accessibility links

'تحدي مومو'.. خدعة؟


شخصية تحدي "مومو"

أين الحقيقة؟ رغم انتشار التحذيرات والأخبار المتعلقة بـ "تحدي مومو" وخطره المحتمل على الأطفال والمراهقين، إلا أن الأمر يبدو وكأنه خدعة.

وكانت التحذيرات انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي من التحدي الذي ارتبط بعدد من حالات الانتحار في العالم.

وحذر البعض تحديدا من ظهور شخصية مومو في فيديوهات بمنصتي "يوتيوب" و"يوتيوب كيدز".

إلا أن متحدثا باسم يوتيوب قال إن هذ الادعاء تحديدا عار من الصحة.

وأضاف حسب ما نقلت صحيفة "الغارديان" أنه "على النقيض من التقارير الصحافية، لم نتلق أي دليل على وجود فيديوهات تظهر أو تروج لتحدي مومو على يوتيوب. المحتوى الشبيه بذلك سيكون مخالفا لسياساتنا وسيحذف على الفور".

وبالمثل قال مركز الإنترنت الآمن للأطفال في بريطانيا، والتابع للمفوضية الأوروبية، إن المزاعم حول "تحدي مومو" هي "أخبار زائفة".

وأوضحت مديرة المحتوى الضار بالمركز كات تريملت أن "ترويج هذا الأمر حتى لو بأفضل النوايا، سيزيد فقط من فضول الناشئة".

تحديث (21:44 تغ)

أطلقت تحذيرات كثيرة على الإنترنت من عودة تحدي "مومو" القاتل، الذي ارتبط بعدد من حالات الانتحار في العالم.

وجاءت التحذيرات من التحدي الذي انتشر في الربع الأخير من العام الماضي، بعد العثور على فيديوهات يفترض أنها ملائمة للأطفال، تتضمن مقاطع من التحدي.

وعثر على فيديوهات موجودة على "يوتيوب" و"يوتيوب كيدز" استطاعت تخطي الحظر على تحدي "مومو" بدمج مقاطع منه داخل مقاطع لا تمنعها يوتيوب في العادة.

ويقوم تحدي "مومو" بتوجيه الشخص لتنفيذ خطوات معينة ربما تنتهي بانتحار الشخص نفسه أو قتل أحد من عائلته أو أصدقائه.

ويتخذ "مومو" شخصية تشبه الطائر بعيون جاحظة من دون جفون وبشعر أسود.

ودعت التحذيرات إلى متابعة ما يشاهده الأطفال على الإنترنت والتنبه لأي أعراض غريبة يمكن أن تطرأ على المراهقين الذين تستهدفهم هذه التحديات.

XS
SM
MD
LG