Accessibility links

رغم معارضة الرياض.. الأمم المتحدة تمدد التحقيق في اليمن


جنود سعوديون على الحدودو اليمنية_أرشيف

صوت مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لصالح تمديد التحقيق حول ارتكاب جرائم حرب في اليمن، لمدة عام كامل، رغم معارضة قوية من السعودية وعدد من حلفاءها.

وجاءت نتيجة التصويت لمواصلة التحقيقات، بواقع 21 دولة لصالح التمديد مقابل معارضة ثمانية فقط، فيما امتنعت 18 دولة عن التصويت.

وكان محققو الأمم المتحدة، الشهر الماضي قد قدموا تقريرا تفصيليا يشير إلى احتمالية ارتكاب الحوثيين المدعومين من إيران، والتحالف الذي تقوده السعودية جرائم حرب في اليمن.

وانتقد التحالف بقيادة السعودية التقرير، مؤكدا أنه يحترم قواعد الاشتباك الصارمة جدا في عملياته العسكرية ويجري بشكل منهجي تحقيقات عند إصابة أهداف مدنية في هجمات.

وعبر عن أسفه لأن تقرير محققي الأمم المتحدة لم يتضمن كل الردود التي قدمها التحالف وأن نتائجه ارتكزت على "تكهنات وشبهات".

وتابع أن الأهم من ذلك هو أن تقرير الأمم المتحدة "تجاهل الأسباب الرئيسية" للنزاع وحمل التحالف "مسؤولية كل الكوارث في اليمن".

وبدأ تدخل التحالف العسكري في اليمن في آذار/مارس 2015. وما زالت الحرب مستمرة بينما يسيطر الحوثيون على صنعاء منذ 2014 وعلى مناطق واسعة في شمال وغرب البلاد.

ومنذ آذار/مارس 2015، أسفر النزاع حسب الأمم المتحدة عن سقوط 10 آلاف قتيل معظمهم من المدنيين، لكن حصيلة الضحايا الحقيقية أعلى من ذلك بالتأكيد. وتقول الأمم المتحدة إن الحرب في اليمن أدت إلى أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

XS
SM
MD
LG