Accessibility links

طلب اجتماع لمجلس الأمن بشأن غزة


صواريخ من منظومة الدفاع الإسرائيلية في جنوب إسرائيل تدمر صواريخ أطلقت من غزة باتجاه عسقلان

طلبت الكويت وبوليفيا الثلاثاء عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي لبحث تصعيد العنف في قطاع غزة.

وطلبت الكويت، التي تمثل الدول العربية في المجلس، وبوليفيا عقد الاجتماع المغلق في وقت لاحق الثلاثاء، بحسب دبلوماسيين.

تحديث 17:40 ت.غ

أعلنت الفصائل الفلسطينية في غزة الثلاثاء وقفا لإطلاق النار مع إسرائيل بجهود مصرية بعد تصعيد للمواجهات في اليومين الأخيرين ومخاوف من اندلاع حرب في القطاع.

وأصدرت الفصائل وبينها حركة حماس، بيانا مشتركا قالت فيه إن جهودا مصرية أسفرت عن تثبيت وقف لإطلاق النار مع إسرائيل وأنها ستلتزم به طالما التزم به الجانب الإسرائيلي.

ولم تؤكد إسرائيل التوصل إلى اتفاق، لكن صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" نقلت عن مسؤول دبلوماسي إسرائيلي رفيع رفض الكشف عن هويته قوله إن "إسرائيل تحتفظ بحق التحرك. وصلتنا دعوات من حماس لوقف إطلاق النار عبر أربعة وسطاء. إسرائيل ردت على أن الأحداث على الأرض هي التي ستقرر" إن كان وقف إطلاق النار سيفعّل أم لا.

واختتمت الحكومة الأمنية الإسرائيلية اجتماعا عقدته الثلاثاء واستمر سبع ساعات، بصدور أوامر للجيش "بمواصلة الضربات التي تستهدف الإرهابيين في القطاع كما تدعو الحاجة".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن "الغموض" في الإعلان ينظر إليه في إسرائيل وغزة على أنه قرار إسرائيلي للعودة إلى الهدوء بعد يومين من العنف شهدت إطلاق 400 صاروخ وقذيفة من غزة على جنوب إسرائيل وغارات إسرائيلية على أهداف لحماس والجهاد الإسلامي.

وأفادت حصيلة جديدة بأن سبعة فلسطينيين قتلوا في الغارات الإسرائيلية فيما أصيب 25 آخرون. وفي الجانب الإسرائيلي قتل شخص واحد وأصيب 27 آخرون جروح ثلاثة منهم بالغة.

وتبين أن القتيل في الجانب الإسرائيلي هو عامل فلسطيني يعمل في عسقلان بحسب الشرطة الإسرائيلية.

وبدأت الهجمات عبر الحدود إثر مداهمة إسرائيلية فاشلة في غزة في وقت متأخر الأحد، في أكبر تصعيد منذ حرب عام 2014 بين إسرائيل وحماس. وناشد وسطاء دوليون ضبط النفس على أمل تجنب حرب أخرى.

وقال الجيش الإسرائيلي إن نحو 400 صاروخ وقذيفة هاون أطلقت من غزة منذ بدء التصعيد الراهن بعد ظهر الاثنين، مشيرا إلى أن نظام الدفاع الإسرائيلي "القبة الحديدية" اعترض نحو 100 صاروخ.

وقصفت إسرائيل أكثر من 100 هدف تقول إنها مرتبطة بالمسلحين في غزة بما في ذلك ضربة دمرت محطة التلفزيون التابعة لحماس التي تحكم القطاع.

وأوضح الجيش أن الطائرات قصفت عدة أهداف "استراتيجية" لحماس بما في ذلك مجمعات عسكرية ومواقع لإطلاق الصواريخ وجزءا من شبكة الأنفاق الضخمة تحت الأرض، فضلا عن استهداف مبنى في مدينة غزة يخدم قوات حماس العسكرية والاستخباراتية ويضم مستودعا للذخيرة.

XS
SM
MD
LG