Accessibility links

تأكيد إصابة أطفال بمرض غامض شبيه بالشلل


فنية في أحد المختبرات الأميركية- أرشيف

أعلنت مراكز الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها (CDC) الأميركية أنها تحقق في 127 حالة يعتقد أنها لإصابات بمرض شبيه بالشلل يصيب في الغالب الأطفال.

وأوضحت المراكز أن 62 من تلك الحالات سجلت في 22 ولاية، وتم تأكيد إصابتها بالتهاب النخاع الرخو الحاد وهو مرض نادر وخطير لا علاج له يمكن أن يؤدي إلى الشلل وفي حالات الموت.

ويؤثر هذا المرض المعروف باللغة الإنكليزية بـAcute flaccid myelitis أو AFM اختصارا، على الجهاز العصبي ويضعف العضلات ما قد يؤدي إلى فقدان المريض القدرة على الحركة. وهناك من الأطفال من يتعافون بشكل كامل تقريبا بعد خضوعهم لرعاية طبية مكثفة تشمل حصص ترويض أيضا.

وقالت CDC إن أسباب الإصابة غير واضحة، لكن "فيروسات أو سموما بيئية أو التاريخ الجيني للمريض" قد تكون وراءها، وأضافت أن آثار المرض على المدى البعيد غير معروفة.

وشهدت الإصابات بالتهاب النخاع الرخو الحاد ارتفاعا منذ ظهوره لأول مرة في الولايات المتحدة في 2014، لكن المرض لا يزال يعد نادرا إذ أن أقل من حالة واحدة تسجل بين كل مليون شخص.

وقالت نانسي ميسونيار مديرة المركز الوطني لتحصين المناعة وأمراض التنفس: "ننظر في الواقع إلى كل شيء. ننظر إلى ما هو أبعد من الأمراض المعدية العادية التي قد تسبب هذا".

وأضافت: "هناك الكثير مما نجهله عن AFM وإنني محبطة لأننا لم نتمكن من تحديد سبب هذا المرض الغامض رغم كل جهودنا".

وقالت إن على الآباء طلب المساعدة الطبية إذا شعر طفلهم بضعف في العضلات أو فقد القوة في عضلات الساقين والذراعين.

XS
SM
MD
LG