Accessibility links

أوروبا ستفرض تأشيرة على الأميركيين


برج إيفيل وتمثال المارشال جوزيف جوفر في باريس

أعلن الاتحاد الأوروبي الجمعة أن المسافرين من حاملي جواز السفر الأميركي سيحتاجون إلى نوع جديد من التأشيرات لدخول أوروبا أو النطاق الجغرافي الأوروبي المعروف باسم "شنغن".

النطاق الذي يضم 26 دولة من بينها فرنسا وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا، يتيح لمواطنيه ولحاملي تأشيرة "شنغن"، التنقل بحرية داخل الدول المعنية وعبور الحدود بسلاسة ومن دون تعقيدات.

وبإمكان المواطنين الأميركيين السفر إلى هذا النطاق لـ 90 يوما بتذكرة طائرة فقط، وليسوا مجبرين على الحصول على تأشيرة دخول، إلا أن قرارا سيضع حدا لهذا الامتياز بداية من سنة 2021.

النظام الجديد الذي يقترحه الاتحاد الأوروبي يشبه نظام "ETIAS" المعمول به لحد الآن في أوروبا.

وفي رسالة توضيحية نشرها على موقعه الرسمي، شرح الاتحاد الأوروبي آلية تسجيل الأميركيين الراغبين بالسفر إلى أوروبا أنفسهم في قاعدة بيانات "ETIAS".

وأوضح أن الأمر يحتاج إلى جواز سفر ساري المفعول وبطاقة بنكية وحساب بريد إلكتروني.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أن تأشيرة "ETIAS" تبقى صالحة لثلاثة أعوام، وستسمح للأميركيين بدخول منطقة "شنغن" عدة مرات "حسب الضرورة".

وبرر الاتحاد الأوروبي هذه الإجراءات بسعيه لتقليص احتمال حدوث أعمال إرهابية ومحاربته للهجرة غير الشرعية.

يذكر أن قرار الجمعة جاء تطبيقا لتصويت البرلمان الأوروبي في حزيران/ يونيو من سنة 2018 لصالح فرض الاتحاد تأشيرات على المواطنين الأميركيين.

XS
SM
MD
LG