Accessibility links

بينهم زوجان وشقيقان.. ضحايا 'جريمة الكراهية' في كنيس بيتسبيرغ


إضاءة الشموع على ضحايا المعبد

جريمة كراهية جديدة في أميركا راح ضحيتها 11 شخصا، بينهم زوجان وشقيقان، وفيهم محاسبون وأطباء.

السلطات الأميركية نشرت الأحد أسماء ضحايا الهجوم الذي استهدف كنيسا يهوديا في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا السبت، ما أثار مشاعر الغضب في أوساط الأميركيين، خاصة بالنسبة لعائلات الضحايا وأصدقائهم.

الضحايا هم ثلاث نساء وثمانية رجال، وتتراوح أعمارهم بين 54 و97 عاما.

الشقيقان اللذان قضيا هما سيسيل وديفيد روزنتال، وكانا عضوين قديمين في الكنيس الذي تعرض للهجوم، وهما من ذوي الاحتياجات الخاصة. الأخير كان الأصغر من بين الضحايا (54 عاما).

سيسيل كانت تستقبل المصلين أمام باب الكنيس، ليس من باب الواجب، ولكنها كانت تشعر بالسعادة عندما تفعل ذلك، بحسب صديقتهما جي. إيه رايك.

منظمة Achieva التي تقدم الدعم للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة قالت في بيان إنهما كانا يمتلكان "حبا عميقا للمجتمع والحياة".

المحاسب المتقاعد ميلفن واكس (88) ورد اسمه بين الضحايا. كان لرحيله بالغ الأثر على صديقه مايرون سنايدر.

واكس، الذي كان ناشطا في معبد "نيو لايت كونغريغيشن" في بيتسبرغ، كان "يطلق النكات ويتميز بالطيبة والكرم الشديدين". يقول سنايدر إنه كان يساعد ابنتيه في كتابة الإقرارات الضريبية وكان لا يتلقى أية أموال مقابل تلك الخدمة.

من بين الضحايا طبيب يدعى جيري رابينويتس (66 عاما). يقول عنه النائب السابق للمحامي العام لمقاطعة أليغيني لو كلوس إنه كان أكثر من مجرد طبيب له ولعائلته خلال العقود الثلاثة الماضية، وكان يقدم له "نصائح حكيمة".

مريض سابق له يدعى مايكل كير كتب في حسابه على فيسبوك أن طبيبه المتوفى كان يهتم بمرضاه وكان يمسك يديهم ويعانقهم:

توفي أيضا دانيل ستاين (71 عاما) الذي أصبح جدا مؤخرا، كان يحضر الصلوات في المعبد بشكل منتظم، وكان عضوا فاعلا في مجتمعه ويساعد الآخرين، بحسب قريبه ستيفن هالي.

قضت في الهجوم جويس فاينبرغ (75 عاما) التي كانت أرملة أستاذ جامعي سابق توفي عام 2016 ولديهما العديد من الأبناء والأحفاد.

في بيتسبرغ أضاء العشرات الشموع حدادا على الضحايا. البعض وجه اللوم لخطاب الكراهية الذي يصدر من البعض.​

أصيب في الهجوم أيضا ستة أشخاص، من بينهم أربعة ضباط في الشرطة، من بينهم شخص في حالة حرجة.

بول ريغر (70 عاما)، ممرض سابق، تلقى أعيرة نارية في جذعه وخضع لجراحة في المستشفى. كان يفترض أن يقوم ريغر بقيادة أحد الصلوات في المعبد.

وعلى مواقع التواصل الاجماعي خرج هاشتاغ #StrongerThanHate (أقوى من الكراهية):

XS
SM
MD
LG