Accessibility links

بيتكوين.. عملة 'غير مستقرة' ولكن


عملة بيتكوين

جذبت العملة الرقمية "بيتكوين" الأنظار نهاية العام الماضي بعد أن اقترب سعرها من 20 ألف دولار أميركي، لكنها وبمرور الوقت هوت إلى أكثر من 60 في المئة من تلك القيمة، وهو ما أثار المخاوف من التعامل بها.

أسعار العملة شهدت ارتفاعا وانخفاضا خلال الشهور الماضية، حتى أنها كانت تتغير بقيمة مئات الدولارات في اليوم الواحد.

تقلبات الأسعار

وشهد سعر "بيتكوين" طفرة مؤقتة خلال الأيام الماضية، إذ تجاوزت حاجز الثمانية آلاف دولار، لأول مرة منذ أكثر من شهرين، وذلك بعد تضاؤل الاهتمام وتراجع رغبة المشترين.

الارتفاع الأخير في أسعار بيتكوين كان مدفوعا بتقارير عن اهتمام مؤسسات استثمارية بها ومبادرات حكومية في آسيا لتنظيم التعامل بالتبادل الرقمي للأصول، فيما تتعزز الشفافية والقدرة المؤسسية لمشاريع ريادية تتعلق بالعملة الرقمية.

"غير مستقرة"

لكن جوني تيفس، من بنك "يو بي إس" السويسري، كتبت في مذكرة للعملاء هذا الأسبوع أن العملة الرقمية الأكبر في العالم "غير مستقرة ومحدودة كي تصبح وسيلة للدفع في المعاملات العالمية".

وترى تيفس أن حالة عدم الاستقرار في أسعار "بيتكوين" يجعلها لا تندرج في فئة "النقود".

وتضيف أن 70 في المئة من قيمتها، تحدده حركة المضاربين، ما يعني أنها تتأثر بشدة بالتحركات المالية الكبيرة.

وتواجه بيتكوين، حسب تيفيس، مشكلة تقنية، هي قابلية التوسع بالنسبة لسرعة وحجم المعاملات، إذ تقول: "لا يمكن لبيتكوين التعامل مع حجم المعاملات التي تتم بواسطة الآليات المستخدمة في العالم الواقعي"، ورأت أن محاولات المطورين لتعديل الوضع "غير كافية".

ولكن..

لكن المسؤولة المالية في بنك يو بي إس لم تستبعد تغير هذا الوضع في المستقبل، وتحول بيتكوين إلى وسيلة آمنة للمعاملات المالية، وذلك بتوافر شروط تجعلها "فئة أصول مشروعة"، منها الدعم التنظيمي الذي يشمل تقديم ضمانات للمستهلكين، وهو ما تفتقر إليه في الوقت الحالي.

وقالت إن بيتكوين، مثل أي تقنيات جديدة تم تقديمها عبر التاريخ، تحتاج إلى الوقت، قبل اعتمادها على نطاق أوسع. وتوقعت أن تتخذ مسارا مشابها لخدمة الدفع الإلكتروني Paypal.

XS
SM
MD
LG