Accessibility links

بومبيو: أجرينا محادثات مثمرة جدا مع بيونغ يانغ


وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع كيم يونغ شول المسؤول الثاني في النظام الكوري الشمالي

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السبت أن المحادثات التي أجراها ليومين مع نظيره في كوريا الشمالية حول نزع بيونغ يانغ ترسانتها النووية كانت "مثمرة جدا".

ولم يقدم بومبيو تفاصيل جديدة حول مدى التزام كوريا الشمالية "بنزع السلاح النووي" مقابل ضمانات أمنية أميركية.

وقال إن "هذه مسائل معقدة، لكننا أحرزنا تقدما حول كل المواضيع المحورية تقريبا، في بعض النقاط هناك الكثير من التقدم، وفي نقاط أخرى لا يزال يتعين القيام بالمزيد من العمل".

وأجرى بومبيو محادثات مكثفة مع نظيره الكوري الشمالي في محاولة للحصول على التزامات بيونغ يانغ بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وعقد بومبيو محادثات في دار الضيافة في بيونغ يانغ لليوم الثاني على التوالي مع كيم يونغ شول، المسؤول الثاني في النظام الكوري الشمالي.

وغادر الوزير الأميركي بيونغ يانغ متوجها إلى طوكيو، حيث سيطلع نظيريه الياباني والكوري الجنوبي على سير المحادثات ويعقد مؤتمرا صحافيا الأحد.

وتأتي المحادثات بعد قمة للرئيس دونالد ترامب وكيم جونغ أون في سنغافورة وقع خلالها الزعيمان وثيقة تعهدا فيها "العمل نحو نزع السلاح النووي بشكل تام من شبه الجزيرة الكورية".

ومنذ لقائه التاريخي مع كيم، بدا ترامب متفائلا حيال فرص السلام في شبه الجزيرة الكورية المقسمة منذ الحرب الكورية 1950-1953، مشددا على أن التهديد بحرب نووية بات مستبعدا. وكلف بومبيو التفاوض لإعداد خارطة طريق مفصلة في بيونغ يانغ.

XS
SM
MD
LG