Accessibility links

بومبيو: محادثات بناءة مع بوتين حول سوريا


وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبو الثلاثاء إثر محادثات أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي الروسي أن الولايات المتحدة وروسيا اتفقتا على سبل للمضي قدما نحو حل سياسي في سوريا.

وقال بومبيو للصحافيين في مطار سوتشي قبيل مغادرته المنتجع الروسي إنّه أجرى مع بوتين "محادثات بناءة للغاية حول السبل الواجب سلوكها في سوريا والأمور التي يمكننا القيام بها معا حيث لدينا مجموعة من المصالح المشتركة حول كيفية دفع الحل السياسي قدما".

وأضاف "هناك العملية السياسية المرتبطة بقرار مجلس الأمن الرقم 2254 والتي تمّ تعليقها، وأعتقد أنّنا نستطيع الآن أن نبدأ العمل معاً على طريقة تكسر هذا الجمود".

والقرار 2254 الذي أصدره مجلس الأمن الدولي بالإجماع في 2015 يدعو إلى إجراء مفاوضات برعاية الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية سياسية للوضع في سوريا.

ولفت الوزير الأميركي إلى أن الملف السوري، الذي يعتبر أحد محاور الخلاف الأساسية بين الولايات المتحدة وروسيا، كان موضوع حوار رئيسي خلال المحادثات التي جرت مساء الثلاثاء في منزل بوتين في المنتجع المطل على البحر الأسود.

وقال بومبيو إن واشنطن وموسكو دعمتا إنشاء لجنة مكلفة صياغة دستور جديد لسوريا، وهي خطوة أساسية تعثّرت بسبب خلافات حول تكوين هذه اللجنة.

وأعرب الوزير الأميركي عن أمله في "أن يتمّ على الأقلّ الدفع بهذه العملية قدماً من أجل اتّخاذ الخطوة الأولى بتشكيل هذه اللجنة".

ويعتبر تشكيل اللجنة الدستورية حجر عثرة بالنسبة إلى مبعوثي الأمم المتحدة المتعاقبين الذين يحاولون إنهاء الحرب المستمرة في سوريا منذ ثماني سنوات والتي أودت بحياة أكثر من 370 ألف شخص وشرّدت الملايين.

وقال بومبيو إنّ روسيا والولايات المتحدة ناقشتا أيضاً مجالات أخرى للتعاون في سوريا لم يكشف عنها.

واستغرق الاجتماع بين بوتين وبومبيو حوالى ساعتين وشارك فيه عن الجانب الأميركي إضافة إلى الوزير ثلاثة مساعدين فقط، أحدهم جيم جيفري المسؤول عن الملف السوري.

تحديث 23:53 ت.غ

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الثلاثاء إنه حذر نظيره الروسي سيرغي لافروف من أي تدخل روسي في الانتخابات الأميركية.

وقال بومبيو في مؤتمر صحافي في منتجع مدينة سوتشي أعقب ثلاث ساعات من الاجتماعات إنه أبلغ لافروف بأن أي إجراء من هذا القبيل من جانب الروس في انتخابات الرئاسة الأميركية 2020 "سوف يضع علاقتنا في مكان أسوأ مما كان عليه".

وأفاد بومبيو في تصريحات متلفزة في اجتماع الثلاثاء إنه جاء إلى روسيا لأن الرئيس دونالد ترامب "ملتزم بتحسين هذه العلاقة" بالرغم من الخلافات بين الولايات المتحدة وروسيا وسوريا وإيران والأزمة في فنزويلا وغيرها من الأمور.

وقال لافروف، من جانبه، إن موسكو وواشنطن تأخرتا في تبديد "الشكوك والتحيزات من كلا الجانبين ... والبدء في بناء إطار عمل جديد" حول رؤية روسيا والولايات المتحدة لبعضهما البعض.

وأعرب الوزير الروسي عن أمل بلاده في الحصول على رد إيجابي من الولايات المتحدة بشأن تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الجديدة (ستارت)، والتي من المقرر أن تنتهي عام 2021.

وتطرق وزير الخارجية الأميركي إلى الملف الأوكراني، قائلا إنه طلب من موسكو الإفراج عن مجموعة من البحارة الأوكرانيين المعتقلين والعمل مع رئيس أوكرانيا الجديد لإحلال السلام في شرق البلاد.

وبشأن فنزويلا، أكد بومبيو أنه أبلغ لافروف بأن الوقت حان كي يتخلى الرئيس المطعون في شرعيته نيكولاس مادورو، حليف روسيا، عن السلطة.

بوتين يرغب في "علاقات كاملة" مع واشنطن

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبيل اجتماعه ببومبيو، إنه تحسس رغبة جدية من الرئيس ترامب في إصلاح العلاقات بين البلدين.

وأكد بوتين أن بلاه لم تتدخل في الانتخابات الأميركية.

ولدى استقباله بومبيو في مسكنه في منتجع سوتشي، قال الرئيس الروسي إنه يرغب في "استعادة علاقات كاملة" بين روسيا والولايات المتحدة

وأضاف: "لدي انطباع أن رئيس الولايات المتحدة يؤيد استئناف الاتصالات بين روسيا والولايات المتحدة".

واضاف "آمل بشدة أن تصب زيارتك (بومبيو) لروسيا في مصلحة العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة وتساهم في تطويرها".

وأشاد بالتقرير "الموضوعي جدا" للمحقق الخاص روبرت مولر.

تحركات قانوينة لوزارة العدل الأميركية

وبخصوص تحقيق مولر، أبلغ مصدر مطلع وكالة رويترز الثلاثاء أن وزير العدل ويليام بار يعمل مع مسؤولين استخباراتيين ومدع فيدرالي بارز للتحقق في أصول التحقيق الذي فتحه مولر في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وعين بار المدعي العام لولاية كونيتيكت جون دورهام للتحقق مما إذا كان مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) قد أخطأ في طلب مذكرة قضائية خاصة من محكمة فيدرالية لمراقبة مستشار حملة ترامب السابق كارتر بيج، حسب مصدر رويترز.

ويتولى المفتش العام لوزارة العدل مايكل هورويتز في الوقت الحالي التحقيق في مدى قانونية الإذن القضائي الذي حصل عليه FBI بمراقبة مستشار حملة ترامب.

بالإضافة إلى ذلك، يعمل بار مع مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي، ومديرة وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) جينا هاسبل، ومدير الاستخبارات الوطنية دان كوتس لمراجعة وسائل جمع المعلومات الاستخباراتية التي استخدمت للتحقيق في حملة ترامب 2016.

وكانت إدارة ترامب قد اتهمت مسؤولين استخباراتيين وأمنيين بالتجسس على حملة ترامب، وطلبت فتح تحقيق في أصل تحقيق مولر الذي بدأ في FBI منتصف عام 2016.

وبومبيو هو أرفع مسؤول أميركي يلتقي بوتين منذ قمته مع الرئيس دونالد ترامب في تموز/يوليو الماضي في هلسنكي.

XS
SM
MD
LG