Accessibility links

بومبيو يحذر أوروبا الشرقية من تدخل الصين وروسيا


بومبيو مع نظيره البولندي

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن آمال الولايات المتحدة بالنسبة لمؤتمر السلام الذي تستضيفه بولندا الأربعاء ستركز على الأمان والازدهار.

وأضاف في مؤتمر صحافي مع نظيره البولندي الثلاثاء في وارسو أن المؤتمر سيبحث تقليص المخاطر في الشرق الأوسط وملف الإرهاب في المنطقة بمشاركة 60 دولة.

وتسعى الولايات المتحدة لحشد العالم حول رؤيتها للشرق الأوسط خلال المؤتمر المرتقب.

وسيشكل التجمع مناسبة لاستعراض وحدة الصف كرد قوي على نظام إيران الذي يحتفل هذا الأسبوع بمرور 40 عاما على إطاحة الإسلاميين المتشددين بالشاه المقرب من الغرب محمد رضا بهلوي وإقامة الجمهورية الإسلامية.

وسيلقي نائب الرئيس الأميركي مايك بنس خطابا أمام المؤتمر الذي يشارك بومبيو في استضافته.

وبولندا هي ثاث محطة لبومبيو في جولته الأوروبية التي زار خلالها كلال من المجر وسلوفاكيا على أن يتوجه في وقت لاحق إلى بلجيكا ثم أيسلندا.

تحديث (10:24 ت.غ)

بومبيو يحذر أوروبا الشرقية من تدخل الصين وروسيا

استحضر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذكرى الـ30 لزوال الشيوعية لحث دول وسط أوروبا على مقاومة نفوذ الصين وروسيا.

وفي تصريحات له بالعاصمة السلوفاكية براتيسلافا، قال بومبيو إن الصين وروسيا تشكلان تهديدين للمكاسب الديمقراطية وحرية السوق التي تحققت منذ سقوط جدار برلين في عام 1989.

وقال إن بلدان أوروبا الشرقية والوسطى "معرضة بشكل خاص للاستثمار المفترس والتدخل السياسي".

ومن أجل مكافحة هذا التهديد، قال إن الولايات المتحدة ملتزمة بتعزيز انخراطها في المنطقة، من خلال اتفاقيات التعاون الدفاعي وبرامج التبادل.

ويزور بومبيو سلوفاكيا في المحطة الثانية من جولة أوروبية بدأت في المجر وستأخذه إلى بولندا وبلجيكا وأيسلندا.

XS
SM
MD
LG