Accessibility links

بومبيو يدعو لمواصلة الضغط على كوريا الشمالية


وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو السبت إلى مواصلة الضغط على كوريا الشمالية، وأشار إلى أن نزع سلاحها النووي يحتاج إلى وقت.

وأكد بومبيو الذي يحضر اجتماعات رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في سنغافورة على "أهمية إبقاء الضغط الدبلوماسي والاقتصادي على كوريا الشمالية للتوصل إلى نزع السلاح النووي بصورة نهائية وقابلة للتحقق، كانت هي وعدت به".

وأضاف الوزير خلال مؤتمر صحافي أنه طلب من الدول الأعضاء في جنوب شرق آسيا أن تطبق بشكل صارم كل العقوبات بما فيها الوقف الكامل لعمليات نقل النفط غير المشروعة بين السفن إلى كوريا الشمالية.

وأشاد بومبيو بالتزام وزير الخارجية الصيني وانغ يي الذي وعده بمواصلة تطبيق العقوبات، لكنه انتقد روسيا بعد معلومات عن تأمينها وظائف للعمال الكوريين الشماليين على أراضيها، الذين تشكل تحويلاتهم المالية مصدرا مهما للعائدات لنظام بيونغ يانغ.

وقال إن ذلك "سيشكل انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي" و"الولايات المتحدة ستأخذ أي انتهاك على محمل الجد"، ووعد بالتطرق إلى ذلك الأمر مع موسكو.

وأضاف أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون تعهد بنزع السلاح النووي لبلاده "لكننا نعرف جميعا أن هذا الأمر يستغرق وقتا". وأضاف أن "البرنامج الزمني النهائي لنزع السلاح النووي سيحدده الرئيس كيم على الأقل جزئيا".

وكان تقرير سري للأمم المتحدة كشف الجمعة إن كوريا الشمالية لم توقف برامجها النووية والصاروخية، حسبما نقلت وكالة "رويترز".

وأضاف التقرير الذي أعده خبراء مستقلون يراقبون عقوبات الأمم المتحدة أن كوريا الشمالية "واصلت تحدي قرارات مجلس الأمن من خلال زيادة كبيرة في نقل المنتجات البترولية بشكل غير قانوني".

أمل كبير

وحول قضية القس الأميركي أندرو برانسون الذي يخضع للإقامة الجبرية في تركيا، قال بومبيو إنه يأمل في تحقيق تقدم سريع باتجاه الإفراج عنه.

وقال: "لدي أمل كبير في أن يتحقق ذلك في الأيام المقبلة"، مؤكدا أنه أجرى "محادثات جيدة" مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو.

ووضع القس برانسون الأسبوع الماضي قيد الإقامة الجبرية في تركيا، بعدما أمضى أكثر من سنة ونصف السنة محتجزا على خلفية محاكمته بتهمتي "التجسس" و"الإرهاب".

تحديث 4 آب/أغسطس (9:00 تغ)

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة أن "الطريق لا يزال طويلا" في الملف الكوري الشمالي، في حين تسعى واشنطن إلى تسريع وتيرة نزع السلاح النووي.

ولدى وصوله إلى سنغافورة للمشاركة في منتدى أمني قال بومبيو "من الواضح أن الطريق لا يزال طويلا من أجل تحقيق الهدف الأساسي الذي حددناه" في ما يتعلق بكوريا الشمالية.

ويشارك نظيره الكوري الشمالي ري يونغ هو السبت في قمة لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان)، من دون أن يتضح ما إذا كان الرجلان سيلتقيان على هامشها.

وفي حين سجلت مؤشرات قليلة بتحقيق تقدم منذ قمة سنغافورة، تشير تقارير إعلامية إلى أن بيونغ يانغ تواصل بناء الصواريخ وسط مخاوف من تساهل دول أعضاء في الأمم المتحدة في تطبيق العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.

ومن المتوقع أن يسعى بومبيو في اللقاءات التي سيجريها خلال المنتدى وعلى هامشه إلى دفع القوى الكبرى المعنية في كبح الطموحات النووية لكوريا الشمالية إلى إبقاء الضغوط قائمة والالتزام بالعقوبات المفروضة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إعلانا التزما فيه "نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية"، خلال قمة سنغافورة التاريخية في حزيران/يونيو الفائت.

XS
SM
MD
LG