Accessibility links

بولتون يحمل مادورو مسؤولية سلامة أعضاء المجلس الوطني


جون بولتون

حمل جون بولتون مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي الأحد نظام نيكولاس مادورو الذي وصفه بغير الشرعي المسؤولية المباشرة عن سلامة أعضاء المجلس الوطني وأفراد الشعب الفنزويلي الذين يطالبون بحقهم في اختيار قادتهم بحرية.

والخميس، أعلن بولتون أن الولايات المتحدة لن تعترف بشرعية مادورو، وكتب على تويتر "سنواصل زيادة الضغط على هذا النظام الفاسد، ودعم الجمعية الوطنية الديموقراطية والدعوة إلى الحرية والديموقراطية في فنزويلا".

وصعدت الولايات المتحدة انتقاداتها للرئيس مادورو الذي أعيد انتخابه قبل ثمانية أشهر، داعية الى إقامة حكومة جديدة في فنزويلا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية روبرت بالادينو في بيان إن "شعب فنزويلا يستحق أن يعيش بحرية في مجتمع ديموقراطي تحكمه دولة قانون".

وأضاف "حان الوقت للبدء بانتقال هادئ نحو حكومة جديدة. ندعم دعوة الجمعية الوطنية جميع الفنزويليين إلى العمل معا، في شكل سلمي، لتشكيل حكومة دستورية وبناء مستقبل أفضل".

واعتبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي يزور دول الخليج أن التطورات في فنزويلا "بالغة الأهمية".

وصرح للصحافيين الذين يرافقونه في جولته بأن "نظام مادورو غير شرعي. إن الولايات المتحدة تواصل منذ عامين العمل بجهد من أجل عودة ديمقراطية فعلية إلى هذا البلد".

وخلال اجتماع طارئ تناول الوضع في فنزويلا، رفضت منظمة الدول الأميركية الاعتراف بشرعية حكومة مادورو ودعت إلى إجراء انتخابات رئاسية جديدة "مع كل الضمانات الضرورية لعملية حرة وعادلة وشفافة وشرعية".

وأعيد انتخاب مادورو في 20 أيار/مايو في عملية قاطعتها المعارضة، وبدأ الخميس ولاية رئاسية ثانية لستة أعوام.

ودعا البرلمان الفنزويلي، المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة، الخميس إلى تعبئة في 23 كانون الثاني/يناير من أجل المطالبة بـ"حكومة انتقالية".

XS
SM
MD
LG