Accessibility links

بولتون يلتقي نتانياهو لبحث ملفات أمنية إقليمية


جون بولتون

التقى جون بولتون مستشار الرئيس دونالد ترامب للأمن القومي، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس لمناقشة الشأن الإيراني.

وأصدر مكتب نتنياهو بيانا الأحد قال فيه إن رئيس الوزراء يتطلع إلى مناقشة سبل رد ما وصفه بـ"عدوان إيران في المنطقة."

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بولتون قوله إنه أبلغ نتنياهو أن برامج الصواريخ الباليستية والأسلحة النووية الإيراني "على رأس قائمة" القضايا المطروحة للنقاش.

وبولتون من أشد منتقدي الاتفاق النووي الذي تم توقيعه بين القوى العالمية وإيران، والذي انسحبت منه الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام.

تحديث 22:07 ت.غ

وصل مستشار الرئيس الأميركي للأمن القومي جون بولتون إلى إسرائيل الأحد لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في ظل القلق المشترك بين البلدين بشأن سورية وإيران وقطاع غزة.

وقال بولتون في تغريدة على "تويتر" الأحد "أتطلع إلى لقاء رئيس الوزراء نتانياهو وغيره من المسؤولين اعتبارا من اليوم لمناقشة المخاوف الثنائية وسلسلة من المسائل المرتبطة بالأمن القومي".

ويزور بولتون في إطار جولته كذلك أوكرانيا وجنيف حيث سيجتمع بنظيره الروسي نيكولاي باتروشيف.

ويأتي اجتماع جنيف لمتابعة قمة تموز/يوليو التي جمعت الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي، بحسب البيت الأبيض.

ولم يتم نشر الكثير من التفاصيل المرتبطة بجدول بولتون أو أجندته للمحادثات مع المسؤولين الإسرائيليين.

وسيعقد بولتون اجتماعه مع نتانياهو صباح الاثنين.

وقال مسؤول في السفارة الأميركية إن المحادثات مع نتانياهو وغيره من المسؤولين الإسرائيليين ستشمل "ملفات أمنية إقليمية".

وتتشاطر إسرائيل وإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب القلق بشأن إيران وتدخلها في سورية حيث تدعم طهران، إلى جانب موسكو، الرئيس السوري بشار الأسد.

وتعهد نتانياهو بمنع إيران من ترسيخ تواجدها العسكري في سورية. وأيدت إسرائيل كذلك قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرم بين إيران والقوى العظمى في 2015 وإعادته فرض العقوبات على طهران.

وأجرى نتانياهو سلسلة محادثات مؤخرا مع بوتين تناولت الوجود الإيراني في سورية وضغط على موسكو لضمان بقاء القوات الإيرانية وحلفائها على غرار حزب الله بعيدة عن مرتفعات الجولان.

XS
SM
MD
LG