Accessibility links

بولتون: واشنطن لا تزال تدرس فرض عقوبات على روسيا


جون بولتون

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون الأربعاء أن الإدارة الأميركية لا تزال تدرس فرض المزيد من العقوبات على روسيا ولم تتخذ قرارا بعد، فيما حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من نشر صواريخ أميركية في أوروبا.

وقال بولتون في تصريحات من أذربيجان إن الإدارة " لا تزال تدرس ما قد نكون ملزمين بفعله" بموجب قانون يدعو إلى فرض مزيد من العقوبات على موسكو إذا لم تثبت براءتها من الهجوم على الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في بريطانيا.

"سباق تسلح"

في سياق آخر، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء أن انهيار معاهدة نزع الأسلحة يمكن أن يطلق سباقا جديدا للتسلح، وذلك في تصريح أدلى به بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب أنه يريد الانسحاب "معاهدة القوى النووية متوسطة المدى" التي وقعت مع روسيا عام 1987.

وكان بولتون قد أعاد تأكيد موقف الرئيس ترامب خلال زيارته لموسكو ولقائه بوتين قبيل توجهه إلى أذربيجان. وقال بولتون إن واشنطن ستنسحب من المعاهدة "في الوقت المناسب".

وحذر بوتين، من جانبه، من أن تخلي الولايات المتحدة عن المعاهدة ورفض تجديد الاتفاق المعروف باسم "نيو ستارت" سيجعل "الوضع شديد الخطورة".

قمة في واشنطن

من ناحية أخرى، أعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الأربعاء أن الكرملين مستعد لمناقشة إمكانية عقد قمة بين بوتين وترامب في واشنطن العام المقبل.

ويستعد الكرملين "للقاء محتمل" بين الزعيمين الشهر المقبل في باريس على هامش إحياء ذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى.

وكان بولتون قد أعلن خلال تواجده في موسكو أن ترامب يرغب في لقاء نظيره الروسي خلال تلك المناسبة، ورحب بوتين، من جانبة، بمواصلة "الحوار المباشر" مع رئيس الولايات المتحدة.


XS
SM
MD
LG