Accessibility links

بورما تؤكد أنها ستعيد ألفين من الروهينغا


نازحون من الروهينغا في طريقهم إلى مخيم للاجئين في بنغلادش

أكد مسؤول بورمي كبير الأربعاء أن بلاده ستقوم في تشرين الثاني/نوفمبر بإعادة مجموعة أولى من أقلية الروهينغا المسلمة تضم ألفي شخص لاجئين في مخيمات في بنغلادش.

وكان مسؤولون من بورما (ميانمار) وبنغلادش أعلنوا الثلاثاء بعد اجتماعات في دكا، التوافق على بدء عودة اللاجئين الروهينغا.

وتحت تهديد الجيش وميليشيات بوذية، فرّ في آب/أغسطس 2017 أكثر من 720 ألفا من الروهينغا من بورما ولجأوا إلى بنغلادش حيث أقاموا في مخيمات.

وزار أمين السر الدائم لوزارة الخارجية البورمية مينت ثو مخيمات في كوكس بازار لمناقشة عودة الروهينغا مع اللاجئين نفسهم. وقد كرر معظمهم طلبهم الحصول قبل عودتهم على الجنسية البورمية وكامل حقوقهم.

وأشار ثو إلى أن بورما تحققت من خمسة آلاف اسم على لائحة تتضمن 8032 فردا من الروهينغا قدمتها بنغلادش في شباط/فبراير.

وقال ثو للصحافيين "من أصل 5000، ستعود دفعة أولى تتضمن حوالي ألفي (شخص). وستليها دفعة ثانية. إذا، بحلول منتصف تشرين الثاني/نوفمبر سنكون قد استقبلنا الدفعة الأولى".

وأعلن مسؤولون من بنغلادش أن لائحة جديدة تشمل 24345 اسما من الروهينغا سلمت أثناء اللقاءات هذا الأسبوع.

وشددت الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية وحتى السلطات في بنغلادش على أن العودة يجب أن تكون طوعية.

XS
SM
MD
LG