Accessibility links

بهائيو اليمن: الحوثيون يعرقلون صفقة الأسرى


أعضاء بالطائفة البهائية في اليمن

اتهم البهائيون في اليمن المتمردين الحوثيين بعرقلة صفقة تبادل الأسرى التي تم التوصل إليها مع الحكومة اليمنية في السويد الشهر الماضي، برعاية الأمم المتحدة، وسط مخاوف من استثناء أبناء هذه الطائفة من الصفقة.

وتضمنت قائمة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، للسجناء والأسرى المطلوب الإفراج عنهم، أسماء 131 بهائيا.

وقال المتحدث باسم البهائيين في اليمن عبد الله العلفي الأربعاء إن الحوثيين أقاموا محاكمات عاجلة يوم رأس السنة لـ25 من البهائيين لعرقلة الصفقة، وبين المحاكمين ستة مشمولون في القائمة، أبرزهم القيادي حامد بن حيدرة.

وأوضح العلفي في حديث لصحيفة "ذا ناشونال" الإماراتية إنه "عقدت الجلسة المفاجئة الثلاثاء تحت ضغط المتمردين في صنعاء لعرقلة صفقة تبادل الأسرى. وقد جرت الجلسة حتى دون أي إشعار مسبق للسيد حيدرة ومحاميه".

ويحتجز الحوثيون المدعومين من إيران، أكثر من 100 بهائي أدين بعضهم بتهم يصفها العلفي بأنها خاطئه وتنطوي على تمييز ديني، مشيرا إلى أن "المتمردين يقولون إن البهائيين المحتجزين مجرمون، لكن مثل هذه الادعاءات غير صحيحة إطلاقا، وتستند قضاياهم إلى تمييز ديني".

ونددت الحكومة اليمنية بمحاكمة البهائيين في صنعاء، كما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها البالغ من تلك المحاكمات.

وقال باني دوجال ممثل البهائيين في الأمم المتحدة "نحن قلقون للغاية على سلامة الجالية البهائية اليمنية في أعقاب هذه التطورات الأخيرة".

وأضاف دوجال في بيان "نأمل بإخلاص أن تحكم السلطات القضائية في صنعاء بالعدل وأن تبرئ السيد حيدرة من هذه الاتهامات الباطلة".

ويواجه بن حيدرة حكما بالأعدام منذ كانون الثاني/يناير 2018 ، صدر بعد وقت قصير من سيطرة الحوثيين على صنعاء.

ودعا ممثلو حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الحوثيين إلى إلغاء حكم الإعدام الصادر ضد بن حيدرة خاصة بعد قالت الطائفة البهائية في اليمن إنه يعاني من ظروف صحية سيئة.

XS
SM
MD
LG