Accessibility links

أردوغان وبن سلمان يبحثان قضية خاشقجي


ولي العهد السعودي خلال منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار"

أجرى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اتصالا هاتفيا الأربعاء بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحثا خلاله "مسألة بذل الجهود المشتركة لكشف جميع جوانب جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي"، بحسب ما أوردته وكالة الأناضول.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إنهما "ناقشا الخطوات اللازمة لتسليط الضوء على القضية".

تحديث: 17:00 ت غ

قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأربعاء إن مقتل الصحافي جمال خاشقجي "حادث مؤلم جدا لجميع السعوديين ولكل إنسان" وأنه "بشع وغير مبرر تماما"، وذلك في أول تعليق علني للأمير في هذا الإطار.

وصرح بن سلمان في كلمة أمام منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" في الرياض بأن "السعودية الآن تتخذ كل الإجراءات لاكتمال التحقيقات بالتعاون مع الحكومة التركية، وتقديم المذنبين للمحكمة وإيقاع العقاب الرادع".

واتهم بن سلمان جهات لم يسمها بمحاولة الإيقاع بين السعودية وتركيا قائلا: "بلا شك التعاون اليوم بين السعودية وتركيا مميز، والكثير يحاول استغلال هذا الظرف المؤلم للإيقاع بين الدوليتن وأريد أن أرسل لهم رسالة من هنا وهي أنهم لن يستطيعوا عمل ذلك ما دام موجود ملك اسمه سلمان بن عبد العزيز، وولي عهد اسمه محمد بن سلمان ورئيس في تركيا اسمه أردوغان".

وأضاف: "لن يحدث هذا الشرخ وسوف نثبت للعالم أن الحكومتين متعاونتان، والعدالة في الأخير سوف تظهر".

تحديث (7:05 ت.غ)

يتحدث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمام المشاركين في مؤتمر استثماري في الرياض الأربعاء، في أول تصريحات علنية له منذ مقتل الصحافي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في اسطنبول قبل ثلاثة أسابيع.

وكان ولي العهد قد تناول القضية بشكل مقتضب في مقابلة مع وكالة "بلومبرغ" بعيد إعلان فقدان أثر الصحافي في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، لكنه لم يتحدث علنا عن القضية التي تحولت إلى أزمة دولية.

وقال منظمو منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي انطلق في الرياض الثلاثاء، إن ولي العهد سيشارك في إحدى جلسات اليوم الثاني.

وكُتب في تغريدة على حساب المؤتمر على تويتر "يزداد اليوم حماسة وتميزا حيث سيترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان قائمة المتحدثين".

ولم يتضح ما إذا كان ولي العهد سيتناول قضية خاشقجي، علما أن الأمير تطرق إلى قضايا سياسية في النسخة الأولى من المنتدى العام الماضي، وتعهد خلالها بالانفتاح والقضاء على التشدد في المملكة المحافظة.

وقالت وسائل إعلام سعودية إن ولي العهد الذي حضر جانبا من أعمال المؤتمر الثلاثاء لكنه لم يلق أي كلمة، سيعلن خلال جلسة عن "صفقة" كبيرة.

ومن المرجّح بحسب المنظمين أن تضم قائمة المتحدثين في الجلسة ذاتها رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.

وتسعى المملكة من خلال استضافة منتدى "مبادرة مستقبل الاستثمار" للعام الثاني إلى استقطاب استثمارات جديدة. وتطلق على المؤتمر وسائل الإعلام اسم "دافوس في الصحراء" تيمنا بمنتدى دافوس الاقتصادي العالمي الذي يعقد سنويا في سويسرا.

لكن قضية خاشقجي تطغى على أعمال المنتدى الذي تستمر أعماله حتى الخميس، إذ أعلنت شخصيات سياسية واقتصادية وإعلامية عديدة مقاطعته.

وبعد 17 يوما من الإنكار، أعلنت الرياض السبت أن الصحافي قتل من طريق الخطأ في قنصليتها خلال "شجار"، مؤكدة أن ولي العهد الأمير لم يكن على علم بما حصل. وشّككت دول ومنظمات عدة في الرواية السعودية.

XS
SM
MD
LG