Accessibility links

بكين ترفض إطلاق سراح الكنديين


قوة من الشرطة الصينية أمام السفارة الكندية في بكين

رفضت الصين الاثنين دعوات كندا لإطلاق سراح اثنين من مواطنيها على الفور، معربة عن "استياء شديد" من الطلبات الصادرة عن أوتاوا.

وكانت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند قد دعت بكين الجمعة إلى إطلاق سراح الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ والمستشار مايكل سبافور اللذين أوقفا في العاشر من كانون الأول/ديسمبر بشبهة "تهديد الأمن القومي"، بحسب تعبير بكين.

ودعت واشنطن الجمعة أيضا إلى لإطلاق سراح الكنديَين الاثنين على الفور، في حين أعربت المفوضية الأوروبية وألمانيا عن قلقها إزاء القضية.

وبحسب بعض الخبراء، قد يكون توقيف الكنديَين وسيلة تستعملها الصين للضغط على أوتاوا، إثر توقيف السلطات الكندية المديرة المالية لمجموعة هواوي الصينية مينغ وانتشو في مطلع كانون الأول/ديسمبر بطلب من واشنطن.

وأفرج عن مينغ في مقابل كفالة غداة توقيف الكنديَين، بانتظار تسليمها إلى الولايات المتحدة الذي قد تستغرق إجراءاته أشهرا عدة.

وتشتبه واشنطن في تورطها بالاحتيال للالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

وقد أوقفت كندية ثالثة في الصين تعمل في مجال التدريس، لكن قضيتها غير مرتبطة بأمن الدولة وليست على علاقة بالحالتين السابقتين على ما يبدو.

XS
SM
MD
LG