Accessibility links

بعد 'تظاهرة حرق القرآن'.. حبس شخص بالدنمارك


الشرطة الدنماركية خلال تصديها لأعمال عنف اندلعت على خلفية تظاهرة معادية للمهاجرين

قررت السلطات الدنماركية الجمعة حبس شخص يبلغ من العمر 19 عاما لمدة 27 يوما بشبهة وضع قنبلة يدوية في حي بالعاصمة كوبنهاغن يضم عددا كبيرا من المهاجرين.

الرجل الذي لم يتم الكشف عن هويته يعتقد أنه هدد بقتل المحامي المعادي للمسلمين راسموس بالودان الذي كان يخطط لتنظيم مظاهرة جديدة ضد المهاجرين في المنطقة.

وكان الشرطة الدنماركية قد قررت منع بالودان من تنظيم تظاهرات حتى الأسبوع المقبل بعد أن اشتبك معارضون له مع الشرطة خلال تظاهرة أقيمت مؤخرا هذا الأسبوع.

وكانت شرطة كوبنهاغن أعلنت الاثنين أنها أوقفت 23 شخصا إثر عراك أعقب تظاهرة نظمها مناهضون للمسلمين في حي نوربرو الذي يقطنه عدد كبير من المهاجرين بالمدينة.

وكان راسموس بالودان الذي سبق أن حكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ في قضية شتائم عنصرية، جمع أنصاره في حي قريب من وسط العاصمة الدنماركية بعد ظهر الاحد.

وشهدت تظاهرة بالودان محاولة لحرق القرآن، قبل أن تتدخل الشرطة وترافق بالودان خارج المنطقة.

أعمال عنف في كوبنهاغن بعد تنظيم تظاهرات معادية للمهاجرين
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:02:55 0:00

واشتبك بعد ذلك معارضو بالودان مع قوات الأمن التي ظلت متواجدة في الحي.

وبحسب الشرطة فقد تعرض بالودان لهجوم من أحد المعارضين وذلك قبل أن ينشب عراك بين رافضي تظاهر بالودان وقوات الأمن.

وأحرق محتجون معارضون لبالودان حاويات قمامة ودراجات كما رميت مقذوفات على الشرطيين الذين ردوا بالغاز المسيل للدموع.

وسجلت حوادث مماثلة في مناطق أخرى من العاصمة.

وفي تغريدة كتب رئيس الحكومة لارس راسموسن "أنه ينأى بنفسه بشدة من استفزازات بالودان التي لا معنى لها ولا هدف لها سوى خلق انقسامات".

وكتب مخاطبا معارضي بالودان قائلا "ردوا بالحجج وليس بالعنف".

وراسموسن بالودان محام ناشط على يوتيوب، وينظم تظاهرات تضم بضعة أفراد، بهدف التعبير عن معارضته للهجرة وما يصفه بأنه "أسلمة" لمجتمع الدنمارك.

XS
SM
MD
LG