Accessibility links

بعد الحركة المسيئة.. بيل يتفادى العقوبة


غاريث بيل لاعب ريال مدريد

تفادى الويلزي غاريث بيل مهاجم ريال مدريد عقوبة الإيقاف محليا التي كانت ستحرمه المشاركة على الأقل في مباراتين مرتقبتين هذا الأسبوع ضد الغريم برشلونة، بعدما قرر الاتحاد الإسباني عدم معاقبته على خلفية حركة مسيئة قام بها في اتجاه مشجعي أتلتيكو مدريد.

وبعدما سجل هدفا في مرمى مضيفه (3-1) خلال مباراة الفريقين في المرحلة الثالثة والعشرين من الليغا، قام بيل بحركة مسيئة بذراعيه متوجها نحو مشجعي أتلتيكو على ملعبه واندا متروبوليتانو.

وتقدمت رابطة الدوري بشكوى ضد بيل إلى الاتحاد الإسباني على خلفية هذه الحركة التي لم تكن واردة في تقرير حكم المباراة.

لكن الاتحاد أشار اليوم الى أنه "لم يعثر على خرق لقواعد اللعبة أو (حصول) حركة تستحق الإنذار أو العقوبة التأديبية".

ويمكن للعقوبة في حالات مماثلة أن تصل إلى الإيقاف 12 مباراة.

وبهذا القرار، سيكون بيل متوافرا لمدربه الأرجنتيني سانتياغو سولاري لخوض لقاءي برشلونة على ملعب سانتياغو برنابيو، الأربعاء في إياب الدور نصف النهائي لكأس إسبانيا (1-1 ذهابا في كامب نو)، والسبت ضمن المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الذي يتصدر برشلونة ترتيبه برصيد 57 نقطة، بفارق تسع نقاط عن ريال الثالث.

لكن مشاركة بيل مع ريال، خصوصا كأساسي، لا تزال موضع شك نظرا إلى أنه بدأ مباراتين فقط من الثماني الأخيرة للفريق.

ويبدو أن المهاجم لا يخفي امتعاضه من ذلك، إذ رفض الاحتفال بعد تسجيله ركلة جزاء لفريقه ضد ليفانتي الأحد، والتي منحه من خلالها الفوز 2-1.

وبدأ بيل المباراة على مقاعد البدلاء، ودخل وسجل الركلة في الشوط الثاني، لكنه لم يحتفل وقام بإبعاد زملائه الذين اقتربوا منه للقيام بذلك.

وتفادى سولاري في مؤتمر صحافي الثلاثاء، سلسلة أسئلة للصحافيين بهذا الشأن، وأجاب عنها بالتشديد على تركيز الفريق على لقاء برشلونة.

XS
SM
MD
LG