Accessibility links

بسبب 'قطع الرؤوس'.. موظفة سابقة تقاضي فيسبوك


تعتمد "فيسبوك" على مستخدمي الموقع للإبلاغ عن المحتوى غير الملائم

دعوى قضائية رفعتها ضد شركة "فيسبوك" مراقبة محتوى بمنصة التواصل الاجتماعي الشهير بسبب تعرضها لما سمته "اضطراب ما بعد الصدمة" PTSD.

وقالت سيلينا سكولا، التي عملت لتسعة أشهر بصفة متعاقدة كمراقبة للمحتوى على "فيسبوك"، في الدعوى التي رفعتها يوم الجمعة المنصرم للقضاء في ولاية كاليفورنيا إن تعرضها المتواصل لآلاف الصور ذات المحتوى العنيف تسبب في الاضطراب الذي أصابها.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الثلاثاء عن الدعوى، قول سكولا إن "فيسبوك" فشل في "حمايتها هي ومتعاقدين آخرين بينما كانوا يشاهدون مقاطع فيديو وصور مفجعة لحوادث اغتصاب وانتحار وقطع رؤوس وجرائم قتل".

وتعتمد "فيسبوك" على مستخدمي الموقع، الذين يقدر عددهم بنحو ملياري شخص، للإبلاغ عن المحتوى غير الملائم، ومن ثم يقوم مراقبو المحتوى بتطبيق مئات من القواعد التي حددتها "فيسبوك" لتأكيد مخالفة المحتوى لقواعد الشركة.

وقال مدير التواصل لدى "فيسبوك" بيرتي تومسون في بيان: "ندرك أن هذا العمل صعب. ولهذا نأخذ مسألة دعم مراقبي المحتوى بجدية بداية من تدريبهم والمزايا التي يتلقونها وضمان أن كل شخص يراجع المحتوى على فيسبوك يمنح دعما نفسيا".

XS
SM
MD
LG