Accessibility links

بسبب التكلفة.. ترامب يلغي العرض العسكري في واشنطن


الرئيس ترامب

قال الرئيس دونالد ترامب الجمعة إنه قرر إلغاء العرض العسكري الذي اقترح تنظيمه في 10 تشرين الثاني/نوفمبر بالعاصمة واشنطن، مشيرا إلى ارتفاع كلفة تنظيمه.

وأضاف ترامب عبر "تويتر" أنه سيسافر إلى باريس في 11 تشرين الثاني/نوفمبر عوض ذلك للاحتفال بذكرى انتهاء الحرب العالمية الأولى.

وأوضح الرئيس أن سبب إلغاء العرض العسكري بواشنطن يعود إلى أن الساسة المحليين في العاصمة الأميركية "عندما طلبنا منهم أن يقدموا لنا سعرا لإقامة استعراض عسكري عظيم أرادوا مبلغا كبيرا بشكل مبالغ فيه لدرجة أنني ألغيته (العرض)".

وألمح ترامب إلى إمكانية إقامة العرض العسكري في العام المقبل "عندما تنخفض الكلفة بشكل كبير".

وكانت وزارة الدفاع (البنتاغون) أعلنت الخميس أن العرض العسكري أرجئ في نهاية المطاف ربما إلى 2019.

وقال المتحدث باسم البنتاغون روب مانينغ في بيان إن "وزارة الدفاع والبيت الأبيض كانا يخططان لتنظيم عرض عسكري لتكريم قدامى الجيش الأميركي واحياء الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى".

وأضاف "في البداية حددنا تاريخ 10 تشرين الثاني/نوفمبر موعدا لهذا الحدث، لكن تم الاتفاق على دراسة إمكانيات أخرى لتنظيمه في 2019".

وكان مسؤول أميركي كشف لوكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق أن التقديرات لميزانية تنظيم حدث من هذا النوع تجاوزت التسعين مليون دولار، أي أكبر بأكثر من ثلاث مرات من التقديرات الأولية.

XS
SM
MD
LG