Accessibility links

بريطانية تواجه السجن في دبي


محاكم دبي. أرشيفية

تواجه امرأة بريطانية عقوبة السجن في دبي بسبب وصفها زوجها السابق بـ "الغبي" في تعليق على فيسبوك.

واعتقلت السلطات ليلى شرافيش (55 عاما) التي تعيش في لندن أثناء زيارتها لدبي الشهر الماضي، لحضور مراسم جنازة شريكها السابق، برفقة ابنتها التي تبلغ من العمر 14 عاما.

وتمت مصادرة جواز سفرها وإعادة ابنتها لوحدها إلى لندن، حسب وسائل إعلام بريطانية.

وتعود جذور القضية إلى عام 2016، عندما علقت شرافيش على صورة نشرها طليقها البرتغالي بيدرو مانويل في فيسبوك مع زوجته الجديدة كورييا دوس سانتو، بوصفها له بـ"الغبي" وزوجته الجديدة بالـ"حصان".

وتقدم طليقها وزوجته بالشكوى في حينها للسلطات في دبي حيث كانا يسكنان هناك، فيما كانت تعيش شرافيش في لندن، وفقا لصحيفة تيلغراف البريطانية.

ويمكن أن يتم سجنها حسب القانون الإماراتي ما مدته عامان، ودفع غرامة تتجاوز 65 ألف دولار بسبب إهانة زوجها على شبكات التواصل الاجتماعي.

XS
SM
MD
LG