Accessibility links

برلمان نيوزيلندا يؤيد تعديل قوانين الأسلحة


صورة من تضمن مواطنين مع ضحايا الهجوم

أيد أعضاء برلمان نيوزيلندا، باستثناء عضو واحد، الأربعاء تعديل قوانين الأسلحة بعد مرور أقل من شهر على هجوم استهدف مسجدين وأودى بحياة 50 شخصا.

وصوت 119 عضوا، مقابل عضو واحد، لصالح تمرير مشروع القانون في قراءته الأخيرة في البرلمان.

ويتعين الآن حصول المشروع على تصديق ملكي من الحاكم العام قبل أن يصبح قانونا.

وقالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن في كلمتها أمام مجلس النواب إنها لا تستطيع أن تفهم كيف يمكن الحصول بشكل قانوني على أسلحة تسبب مثل هذا الدمار والقتل الواسع النطاق.

وأضافت أن‭ ‬هناك 50 قتيلا "لا يستطيعون التعبير عن أنفسهم الآن ولهذا تجمع أعضاء المجلس للتحدث بصوتهم"، وأن "المجلس استخدم صوته بحكمة".

وكان برينتون تارانت، الذي يشتبه بأنه يؤمن بتميز العرق الأبيض، قد هاجم مسجدين في مدينة كرايستشيرش في 15 آذار/مارس الماضي. ووجه إلى تارانت 50 اتهاما بالقتل و39 اتهاما بالشروع فيه.

اقرأ أيضا:

نيوزيلندا والإرهاب.. سيكولوجية التلقي

XS
SM
MD
LG