Accessibility links

بدوي لـ"الحرة": الحكومة الأسبوع القادم


الوزير الأول الجزائري ونائبه خلال مؤتمر صحافي

عقد الوزير الأول الجزائري الجديد نور الدين بدوي مؤتمرا صحافيا بمشاركة نائبه رمطان لعمامرة تعرض فيها للخطوط العريضة للسياسة التي تنوي تشكيلته الحكومية المرتقبة انتهاجها لتسيير المرحلة القادمة في ضوء تعهدات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وفي إجابته عن سؤال لمراسل قناة "الحرة" من الجزائر يتعلق بتاريخ إعلان التشكيل الحكومي الجديد، قال بدوي "أتصور أن يكون التشكيل جاهزا قبل نهاية الأسبوع القادم".

وفي سياق رده، أكد بدوي أن حكومته ستعمل على تقديم الدعم التنظيمي للندوة الوطنية الشاملة التي دعا بوتفليقة لتنظيمها "استجابة لمطالب الشباب" الذي خرج رفضا لولاية خامسة وطلبا لتغيير النظام.

وتابع بدوي "ستعمل الحكومة ليل نهار ليكون دورها مرافقة ودعم الندوة الوطنية".

رمطان لعمامرة نائب الوزير الأول الجزائري كشف بدوره أن "تنظيم الندوة من صلاحيات المشاركين".

وفي إجابته عن سؤال مراسلنا حول آليات التحضير لهذه الندوة قال لعمامرة "نأمل في تنظيم لقاءات تشاورية مع مختلف الفاعلين حتى يتفق الجميع على خطة تنظيم أشغال الندوة".

وأضاف لعمامرة "نبحث الكثير من الأمور التنظيمية، هل ستسير الجلسات شخصية توافقية معروفة؟ أم هيئة مختارة من جميع الفعاليات تمثل مختلف التوجهات السياسية، إلى جانب ممثلين عن الشباب؟".

وتابع "نحاول الاستفادة من تجارب بلدان أخرى، لنتفادى أخطاء نحن في غنى عنها".

ويوم الإثنين قرر بوتفليقة الذي يواجه نظامه منذ 22 شباط/فبراير حركة احتجاج لا سابق لها إثر اعلانه الترشح لولاية خامسة، تأجيل الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 نيسان/أبريل وذلك لحين تنظيم "ندوة وطنية" تكلف بإجراء إصلاحات في البلاد وصياغة دستور جديد ثم تنظيم انتخابات رئاسية تشرف عليها لجنة انتخابية مستقلة.

XS
SM
MD
LG