Accessibility links

بدء إجلاء مقاتلي المعارضة من درعا


مقاتلون من المعارضة وأسرهم قبيل مغادرتهم مدينة درعا

بدأ مقاتلو الفصائل المعارضة وعائلاتهم الأحد الخروج من مدينة درعا في جنوب سورية تنفيذا لاتفاق تستعيد بموجبه القوات النظامية السيطرة على مهد الحركة الاحتجاجية التي اندلعت في البلاد منذ أكثر من سبع سنوات.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مئات الأفراد غالبيتهم من المقاتلين وبعض العائلات استقلوا 15 حافلة وغادروا نقطة تجمع.

وأكد التلفزيون الرسمي بعيد الظهر انطلاق عملية نقل المقاتلين الرافضين للتسوية من درعا البلد باتجاه الشمال السوري.

وتمركزت الحافلات التي وصلت صباحا في طريق سجنة التي تربط بين مناطق الفصائل والنظام.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد قال إن الأحد سيشهد إجلاء 430 شخصا بين مقاتلين ومدنيين من مدينة درعا ومحافظتها، وهو عدد أقل بكثير من 1400 شخص كان مقررا مغادرتهم.

وتتعلق عملية الإجلاء بالمقاتلين وعائلاتهم الذين رفضوا اتفاق "المصالحة" الذي تم التوصل إليه بين روسيا والفصائل في المحافظة في السادس من تموز/يوليو.

واستبعد المفاوضون الروس خلال الجولات الأولى من المحادثات احتمال مغادرة المقاتلين، إلا أنهم وافقوا على ذلك إثر مفاوضات شاقة.

وينص الاتفاق على "تسليم المعارضة سلاحها الثقيل ودخول مؤسسات الدولة إلى مناطق سيطرتها تدريجيا".

XS
SM
MD
LG