Accessibility links

باكستان تلغي تعيين مسؤول من طائفة الأحمدية


عمران خان

تراجعت حكومة رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الجمعة عن قرار مثير للجدل يقضي بتعيين أحد أبناء الطائفة الأحمدية، التي تعتبر أقلية مضطهدة في البلاد، من منصب المستشار الاقتصادي، ما يكشف الضغوط التي تواجهها الحكومة من الإسلاميين المتشددين.

وعين مؤخرا الباكستاني الأميركي عاطف ميان، خريج معهد ماساشوستس الأميركي وأستاذ الاقتصاد في جامعة برينستون المرموقة، عضوا في المجلس الاستشاري الاقتصادي الجديد.

وينتمي ميان إلى أقلية الأحمدية الدينية التي تعاني من الاضطهاد في باكستان حيث معظم السكان من المسلمين المتشددين. وأثار إعلان تعيينه انتقادات واسعة من الجماعات الإسلامية.

ويعتبر الأحمدية أنفسهم مسلمين لكن الدستور الباكستاني يعتبرهم غير مسلمين.

وفي البداية، دافع مسؤولون حكوميون عن القرار، لكنهم عادوا وخضعوا للضغوط المتصاعدة من المسلمين المتشددين.

وكتب وزير الإعلام فؤاد شودري على تويتر أن "الحكومة قررت سحب تعيين عاطف ميان من اللجنة الاستشارية الاقتصادية". وقال إن الحكومة تريد العمل مع جميع شرائح المجتمع ومن بينهم علماء الدين.

XS
SM
MD
LG