Accessibility links

باستخدام AI.. صور لأشخاص غير موجودين


تقنية التعرف على الوجوه من شركة نيفيديا

يتيح موقع إلكتروني جديد للمستخدمين التجول في مكتبة صور ليست لها نهاية، تحتوي وجوها بشرية مزيفة يتم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي "AI".

النتائج التي يظهرها الموقع نابضة بالحياة ومذهلة، فالصور فيه تبدو في معظم الأحيان حقيقية بما قد يجعلك تتساءل عما هو حقيقي وما هو مزيف.

في كل مرة يقوم فيها المستخدم بتحديث متصفحه، يظهر الموقع صورة وجه تم إنشاؤه عشوائيا بواسطة الذكاء الاصطناعي، لأشخاص كبار في السن وشباب ونساء أو حتى رجال وأطفال.

وتم إنشاء الموقع بواسطة مهندس البرمجيات في شركة أوبر فيليب وانغ بالاعتماد على أبحاث نشرتها العام الماضي شركة "نيفيديا" المتخصصة بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

"نيفيديا" تستخدم خوارزمية يمكنها توليد وجوه بشرية عشوائية، وهي قادرة أيضا على إنشاء صور أخرى لحيوانات وهمية وشخصيات ووثائق مزورة.

​وفي حين تعرض هذه التقنية مدى القدرات الرائعة للذكاء الاصطناعي، إلا أنها تثير أيضا التساؤلات حول الآثار المحتملة للتقدم التكنولوجي، ولا سيما إذا استخدمه متشددون أو مزورون محترفون.

على سبيل المثال، تقول صحيفة ديلي ميل البريطانية، إن هذه التقنيات تم استخدامها لإنشاء مقاطع فيديو مزيفة وضعت فيها وجوه مشاهير على أجسام ممثلين أو ممثلات أفلام إباحية.

كما تم استخدام التكنولوجيا نفسها لإنشاء مقاطع فيديو معدلة رقميا لقادة العالم، بما في ذلك الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

XS
SM
MD
LG