Accessibility links

'كلاد إكس'.. ماذا سيحدث إذا واجه العالم فيروسا مميتا؟


لقاح مضاد للإنفلونزا، أرشيف

أظهرت محاكاة أجراها باحثون في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي، مدى ضعف استعداد العالم في مواجهة انتشار فيروس وبائي، يمكن أن يؤدي إلى وفاة أكثر من 10 في المئة من سكان العالم.

وصممت المحاكاة لمعرفة كيف سيستجيب صناع القرار إلى ظهور مرض جديد ومميت.

وتم تصميم السيناريو ليكون واقعيا تماما، مع مرض يمكن أن يكون موجودا بشكل حقيقي في عالم لديه الموارد ذاتها الموجودة حاليا في عالمنا.

ووضع معدو السيناريو اسما لهذا الفيروس المفترض وهو "كلاد إكس" وافترضوا أنه نوع جديد من فيروس الإنفلونزا الذي يصيب الجهاز التنفسي، وينتشر عن طريق السعال، ويستغرق أسبوعا قبل أن يبدأ المرضى في إظهار أعراض حادة تؤدي في ما بعد إلى الوفاة.

ووفقا للباحثين، ففي حال استمر فشل الجهود الرامية إلى إنتاج لقاح لهذا الفيروس، فقد يؤدي مرض كهذا إلى وفاة 900 مليون شخص أو أكثر من 10 في المئة من سكان العالم.

وقال كبير الباحثين في مركز جونز هوبكنز الدكتور إريك تونر "أعتقد أننا تعلمنا أنه حتى كبار المسؤولين الحكوميين ذوي المعرفة والخبرة والكفاءة والذين عايشوا العديد من الأزمات لا يزالون يواجهون مشكلة في التعامل مع شيء كهذا".

وأضاف تونر وهو أيضا مصمم المحاكاة "ليس لأنهم غير جيدون أو غير أذكياء، بل لأننا لا نملك الأنظمة التي نحتاجها للاستجابة".

XS
SM
MD
LG