Accessibility links

انسحاب 400 مقاتل كردي من منبج


قوات كردية

أعلنت وزارة الدفاع السورية الأربعاء، انسحاب حوالى 400 عنصر من "الوحدات القتالية الكردية" من منطقة منبج في شمال البلاد، بعد أيام على انتشار القوات الحكومية فيها تلبية لدعوة الأكراد في مواجهة تهديدات تركيا بشن هجوم ضدهم.

وأكد مصدر أمني كردي لقناة "الحرة" الأربعاء انسحاب قسم من قوات سوريا الديمقراطية من منطقة منبج باتجاه كوباني.

فيما قالت مصادر عسكرية في منبج إن المدينة لا تزال تحت سيطرة قوات من مجلس منبج العسكري وجيش الثوار، المتحالفة مع قوات سوريا الديمقراطية.

وفي تصريح لمراسلة "الحرة"، قال أحمد السلطان نائب القائد العام لجيش الثوار إن "الوضع في منبج لم يتغير، وإن قوات مجلس منبج العسكري وجيش الثوار تتولى حماية المدينة وتنتشر على طول الجبهات المقابلة للمناطق الخاضعة لسيطرة الجيش التركي والفصائل التابعة له".

وكانت وحدات حماية الشعب الكردية أعلنت الصيف الماضي انسحابها من منطقة منبج بموجب اتفاق أميركي تركي، لكن أنقرة التي طالما هددت بشن هجوم في المنطقة تصر على أنهم لم يغادروها.

XS
SM
MD
LG