Accessibility links

معلومات عن انتخابات البرلمان الأوروبي


البرلمان الأوروبي

تظهر الأحد 26 أيار/ مايو نتائج الانتخابات البرلمانية الأوروبية التي انطلقت في بلدان الاتحاد منذ 23 من هذا الشهر وتدوم على مدى أربعة أيام.

خلال هذا الاستحقاق يصوت الأوربيون من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على من ينوبهم لمدة خمس سنوات.

يتصور الأوروبي أن مشاركته في هذه الانتخابات مصيرية، إذ تحدد بشكل موضوعي مسار الاتحاد وموقعه ضمن فسيفساء العالم الاقتصادية والسياسية.

تعرف على مناحي انتخاب أعضاء البرلمان الأوروبي:

نظام انتخاب متعدد

لا تعتمد الدول الأعضاء على نظام انتخاب موحد، بل لكل خصوصياته وبالتالي تنعكس نتائج الاقتراع على توليفة البرلمان.

يعتقد الأوروبيون أن النظام الانتخابي المتعدد يفضي إلى التمثيل النسبي المنشود، لذلك تعكس نتائج الاقتراع دائما اختلاف الرؤى لدى الأحزاب المشاركة، ما يؤدي إلى توازن تمثيلي في البرلمان برمته.

عدد المقاعد

يصل عدد أعضاء البرلمان الأوروبي إلى 751 خلال العهدة الأخيرة (2014-2019)، وبعد قرار انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي الذي لم يتم اعتماده رسميا بعد.

وفي حالة ما جرى ترسيم الانسحاب خلال الأشهر القادمة، فيمكن أن يتراجع العدد إلى 705 فقط.

قوائم انتخاب على المقاس

هناك طريقتان للانتخاب، الأولى تسمى طريقة القوائم المغلقة والثانية القوائم المفتوحة.

الانتخاب على أساس القوائم المغلقة لا يعطي الحق للناخب أن يختار أشخاصا بعينهم، لأن التصويت يكون على قائمة كاملة تابعة لحزب معين.

وفي حال فوز قائمة ما بعدد تمثيلي معين، يعطى لها عدد المقاعد للأسماء الأولى التي تتضمنها القائمة وهكذا دواليك، شريطة أن يحصل الحزب أو المجموعة على نسبة خمسة في المئة من الأصوات.

أما بطريقة القوائم المفتوحة، فيعطي الناخب صوته لشخص معين ضمن القائمة، وفي هذه الحالة يفوز المترشح بمقعد إذا حصل على النسبة المطلوبة من الأصوات حتى وإن لم يكن على رأس القائمة.

طريقة الاقتراع

يختار الناخب يوم الاقتراع أكبر عدد من المتقدمين، ويقوم بترقيمهم واحدا واحدا حسب الأفضلية.

ويعتمد نظام الاقتراع في البرلمان الأوروبي على نظام الدوائر الانتخابية، ويمكن أن يتكون البلد الواحد من عدة دوائر انتخابية، كما يمكن أن يكون البلد نفسه دائرة انتخابية بأكمله.

XS
SM
MD
LG