Accessibility links

بعد اليابان.. بومبيو يزور كوريا الشمالية


وزير الخارجية الأميركي في مستهل زيارة آسيوية بدأها بلقاء رئيس الوزراء الياباني

في مستهل جولة آسيوية السبت تشمل عقد لقاء مع زعيم كوريا الشمالية، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إنه يأمل في تسريع عقد قمة ثانية بين كيم جونغ أون ودونالد ترامب.

وأنهى بومبيو زيارة إلى طوكيو المحطة الأولى من الجولة التي سيزور خلالها بيونغ يانغ للمرة الرابعة في حين ترتسم ملامح اتفاق تاريخي محتمل بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

وقال بومبيو إنه سيثير قضية خطف مواطنين يابانيين من قبل كوريا الشمالية وذلك عند وصوله غلى بيونغ يانغ.

وأدلى بومبيو بالتصريحات للصحافيين بعد لقائه برئيس الوزراء الياباني شينزور آبي في طوكيو قبل أن يبدأ زيارته لكوريا الشمالية.​

وكان بومبيو قد قال من على متن الطائرة التي أقلته من الولايات المتحدة إن هدفه "بناء ما يكفي من الثقة" بين الخصمين التاريخيين من أجل الوصول إلى السلام، "ثم سنقوم أيضا بالإعداد للقمة المقبلة".

ومع ذلك، قلل من التوقعات بشأن تحقيق اختراق كبير هذه المرة، قائلا: "أشك في أننا سننجز الأمر لكننا نبدأ في تطوير خيارات لكل من المكان والتوقيت بشأن متى يجتمع الرئيس كيم مع الرئيس مرة أخرى"، و"ربما نصل إلى أبعد من ذلك".

وفي حزيران/يونيو، التقى ترامب كيم في سنغافورة في أول قمة بين البلدين إذ لم يسبق أن زار رئيس أميركي خلال حكمه كوريا الشمالية التي لا تزال وفق جمعيات حقوق الإنسان من أكثر الأنظمة القمعية في العالم.

XS
SM
MD
LG