Accessibility links

واشنطن تنصح رعاياها بعدم السفر إلى فنزويلا


مظاهرات فنزويلا

طلبت الولايات المتحدة الثلاثاء من مواطنيها "عدم التوجه" إلى فنزويلا بسبب الأخطار المحدقة بسلامتهم، على خلفية الأزمة السياسية والدبلوماسية في هذا البلد.

وحتى الآن، كانت واشنطن طلبت من مواطنيها تجنب السفر إلى فنزويلا، لكنها رفعت هذا التحذير إلى حده الأقصى بعد اعتراف الولايات المتحدة بالمعارض خوان غوايدو رئيسا بالوكالة.

وحذرت الخارجية الأميركية خصوصا من ارتفاع نسبة الجرائم، ومن التظاهرات التي قد تتخذ منحى عنيفا، ومن "الاعتقالات التعسفية التي قد تطاول مواطنين أميركيين"،

موضحة أن الولايات المتحدة لا تملك سوى "قدرة محدودة على تأمين مساعدة عاجلة" بسبب استدعاء الطاقم الدبلوماسي غير الأساسي.

وقالت الأمم المتحدة الثلاثاء إن أكثر من 40 شخصا قُتلوا "بطرق مختلفة" في الاحتجاجات الأخيرة المناهضة للرئيس نيكولاس مادورو.

وكانت الولايات المتحدة قد حذرت نظام الرئيس نيكولاس مادورو في فنزويلا من القيام بأي عمل "ترهيبي أو عنيف" بحق المعارضة، أو البعثة الدبلوماسية الأميركية في كراكاس، مهددة بـ"رد قوي" في حال حصول ذلك.

وقال جون بولتون مستشار الأمن القومي إن "أي ترهيب أو عنف بحق العاملين في البعثة الدبلوماسية الأميركية، أو بحق الزعيم الديموقراطي لفنزويلا خوان غوايدو، أو الجمعية الوطنية نفسها، سيعتبر اعتداء خطيرا على دولة القانون، وسيؤدي إلى رد قوي" من قبل الولايات المتحدة.​

XS
SM
MD
LG