Accessibility links

الوكالة الفدرالية للطيران: تعديلات بوينغ مقبولة 


طائرة بوينغ من طراز 737 ماكس

وصفت الوكالة الفدرالية للطيران، وهي الهيئة الناظمة لحركة الملاحة الجوية في الولايات المتحدة، بعض التعديلات المقدمة من "بوينغ" على طرازها "737 ماكس" بأنها "مقبولة، بما يشمل خصوصا تدريب الطيارين، وفق ما أفاد مصدر مطلع على الملف وكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء.

غير أن الشركة المصنعة للطائرات لم ترسل بعد للوكالة مجمل التغييرات المطلوبة، بينها تحديث نظام تعزيز خصائص المناورة الذي يحمّله خبراء مسؤولية كارثتين جويتين سجلهما هذا الطراز أخيرا في خلال أربعة أشهر أوقعتا 346 قتيلا في المجموع، وأدتا إلى وقف تسيير هذه الطائرات منذ أكثر من شهر، على ما أوضح المصدر طالبا عدم كشف اسمه.

ولفت المصدر إلى أن مجلس إدارة الوكالة الفدرالية للطيران استعرض التغييرات الأولى التي أجرتها "بوينغ" وهو يعتبر أنها "مقبولة".

وتأتي هذه المعلومات في وقت ألغت فيه شركات الطيران الأميركية رحلاتها عبر هذا الطراز لجزء من الصيف ما يدفع إلى الاعتقاد بأنها لا تتوقع عودة تسيير هذه الطائرات قبل شهر آب/أغسطس على أقرب تقدير.

وكانت "بوينغ" أشارت في نهاية آذار/مارس إلى أنها ستقدم تدريبا أفضل للطيارين على نظام تعزيز خصائص المناورة في طائرات "737 ماكس"، لافتة إلى أن التعديلات على المحركات غيّرت بصورة ملحوظة طريقة عمله.

وللحصول على شهادة تتيح قيادة طائرات من طراز "737 ماكس"، بات على الطيارين الخضوع لمدة 21 يوما على الأقل لحصص وتدريبات عبر أجهزة محاكاة للرحلات الجوية تحت إشراف مدرّب.

وتعذر الثلاثاء معرفة طبيعة التعديلات التي قدمتها "بوينغ" للوكالة الفدرالية للطيران.

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة "بوينغ" دنيس مولنبرغ الأسبوع الماضي أنه أجرى أخيرا 96 رحلة تجريبية عبر النسخة المعدلة من طراز "737 ماكس" كما أن الطيارين شاركوا في أكثر من 159 ساعة من الاختبارات.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG