Accessibility links

السعودية تكشف تفاصيل قتل خاشقجي


جمال خاشقجي

نفت النيابة السعودية الخميس علم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مسبقا بأمر قتل الصحافي المعارض جمال خاسقجي، وقالت إن من أمر باستعادة خاشقجي بالرضا أو بالقوة هو نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق.

وقال وكيل النيابة العامة السعودية في مؤتمر صحافي شلعان الشلعان إن ولي العهد "لم تكن لديه أي معرفة وفريق المهمة قدم تقريرا مضللا".

وأعلنت النيابة السعودية رفع عدد الموقوفين في القضية إلى 21 شخصا، وتوجيه الاتهام إلى 11 منهم وإقامة الدعوى الجزائية بحقهم وإحالة القضية للمحكمة.

واشنطن: خطوات أولى مهمة نحو المحاسبة الكاملة

وقال مسؤول في الخارجية الأميركية لقناة "الحرة" إن المدعي العام السعودي اتخذ خطوات أولى مهمة نحو المحاسبة الكاملة بما فيها الإعلان اليوم عن نتائج التحقيقات الأولية".

وأضاف المسؤول "من جهتنا نستمر في العمل الدؤوب للتأكد من الحقائق وتقييم المعلومات الإضافية عند ورودها ونحث السعوديين على عمل الشيء ذاته بينما يستمرون في تحقيقاتهم".

وأكدت النيابة في وقت سابق الخميس في بيان عرضه الشلعان استمرار التحقيقات مع بقية الموقوفين للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم، "مع المطالبة بقتل من أمر وباشر جريمة القتل منهم وعددهم خمسة أشخاص وإيقاع العقوبات الشرعية المستحقة على البقية."

وقال الشعلان إن نائب رئيس الاستخبارات السابق في إشارة إلى أحمد العسيري الذي أعفي من منصبه، أمر بإعادة خاشقجي إلى السعودية وأن رئيس فريق التفاوض في موقع الجريمة أمر بقتله، من دون أن يكشف عن هويته.

وأوضح أن التحقيقات كشفت أن "الواقعة بدأت في 29 أيلول/سبتمبر عندما صدر أمر من نائب رئيس الاستخبارات السابق بإقناع المجني عليه بعودته إلى المملكة وإن لم يقتنع فتكون عودته بالقوة".

وبحسب الشعلان، فإن التفاوض مع خاشقجي وقت تواجده في القنصلية في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2018 تطوّر إلى "عراك وشجار وتقييد وحقن المواطن المجني عليه بإبرة مخدرة بجرعة كبيرة أدت إلى وفاته".

وبعد مقتله، "تمت تجزئة" جثته "من قبل المباشرين للقتل وتم نقلها إلى خارج مبنى القنصلية"، وتسليمها إلى "متعاون" لم تحدّد هويته، لكن الشعلان قال إنه تم التوصل إلى "صورة تشبيهية" له.

وهذه المرة الأولى التي تؤكد فيها السعودية تقطيع جثة خاشقجي في القنصلية في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وقال الشلعان إن النيابة العامة لا تزال تنتظر من تركيا الرد على طلباتهم.

وأشار إلى أن النيابة قدمت ثلاثة طلبات للمسؤولين في تركيا في 17 و25 و31 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي "لتزويدها بالأدلة والقرائن التي لديهم ومنها أصول كافة التسجيلات الصوتية التي بحوزة الجانب التركي المتعلقة بهذه القضية، وأن يتم توقيع آلية تعاون خاصة بهذه القضية مع الجانب التركي لتزويدهم بما توصلت له التحقيقات من نتائج وفقا لأحكام النظام وطلب ما لديهم من أدلة وقرائن تدعم أو تتعارض مع ما تم التوصل إليه من نتائج للإفادة منها".

تركيا: التوضيحات غير كافية

وفي ردها على تفاصيل التحقيقات السعودية، قالت تركيا الخميس إن توضيحات المملكة "غير كافية".

وقال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو إن "كل هذه التدابير إيجابية لكنها غير كافية" مضيفا أن بعض التوضيحات التي قدمها القضاء السعودي الخميس "لم تكن مرضية" برأيه.

السعودية ترفض إجراء تحقيق دولي

ورفضت السعودية اقتراحا تركيا بإجراء تحقيق دولي في قضية خاشقجي وقال وزير الخارجية عادل الجبير في مؤتمر صحافي في الرياض إن "هذا أمر مرفوض، المملكة العربية السعودية لها جهاز تحقيق مستقل وفعال".

وأكد الجبير أن ولي العهد محمد بن سلمان ليس له علاقة بقضية خاشقجي وأن قتلة الصحافي تجاوزوا صلاحياتهم وستتم محاسبتهم.

فرنسا: التحقيقات في المسار الصحيح

واعتبرت فرنسا الخميس أن تحقيق النيابة العامة السعودية "يسير في الاتجاه الصحيح".

وقالت الناطقة باسم الخارجية الفرنسية انييس فون دير مول إن إعلان السلطات السعودية عن إحالة موقوفين "في إطار التحقيق السعودي يسير في الاتجاه الصحيح".

XS
SM
MD
LG